17 قتيلا في اشتباكات بين "داعش" و" جيش النقشبندية"

تم نشره في السبت 21 حزيران / يونيو 2014. 11:00 مـساءً

كركوك (العراق) - قتل 17 مسلحا في اشتباكات وقعت بين تنظيمي "الدولة الاسلامية في العراق والشام" الجهادي و "جيش رجال الطريقة النقشبندية" في الحويجة غرب كركوك، حسبما أفاد السبت مصدر أمني رفيع المستوى.
وقال المصدر الأمني لوكالة فرانس برس إن "اشتباكات وقعت مساء (الجمعة) إثر رفض عناصر "النقشبندية" تسليم أسلحتهم إلى تنظيم (الدولة الاسلامية) الذي اصدر تعليمات بهذا الخصوص وفرض على الجماعات المسلحة الأخرى مبايعته".
وأضاف ان "ثمانية من عناصر (داعش) وتسعة من عناصر النقشبندية قتلوا خلال الاشتباكات التي حصلت بين الطرفين في منطقة طار البغل التابع لقضاء الحويجة غرب كركوك" (240 كلم شمال بغداد).
غير أن شهود عيان في المنطقة أكدوا في اتصال مع فرانس برس أن الخلاف بين الجانبين وقع بسبب محاولة عناصر التنظيمين "الاستيلاء على صهاريج محملة بالوقود".
والنقشبندية تنظيم سني متطرف يدين بالولاء إلى عزة الدوري أحد أبرز رجالات نظام صدام حسين.
ووقعت الاشتباكات بعدما أحكم تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام"، المجموعة الجهادية المتطرفة الأقوى في العراق وسورية، سيطرته بشكل تام وكامل على مناطق الحويجة ونواحي الزاب والرياض والرشاد والعباسي والملتقى ومناطق اخرى في قرية بشير وملا عبد الله وجميعها تقع غرب وجنوب كركوك.
وقد همش التنظيم الذي يسيطر منذ أكثر من عشرة أيام على مناطق واسعة من شمال العراق وحصل على مساندة التنظيمات البعثية و"النقشبندية" في بداية هجومه الكاسح، الجماعات المسلحة الأخرى، مما ولد سخطا لديهم، بحسب المصدر الأمني.-(ا ف ب)

التعليق