مونديال 2014:

البديل أوريجي يقود بلجيكا إلى ثمن النهائي

تم نشره في الأحد 22 حزيران / يونيو 2014. 09:23 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 23 حزيران / يونيو 2014. 12:20 صباحاً

ريو دي جانيرو- قاد المهاجم البديل ديفوك اوريجي منتخب بلاده بلجيكا الى الدور ثمن النهائي بتسجيله هدف الفوز على نظيره الروسي 1-صفر مساء الاحد على ملعب "ماراكانا" في ريو دي جانيرو في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثامنة ضمن النسخة العشرين لكأس العالم لكرة القدم في البرازيل.
وسجل اوريجي هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 88.
وهو الفوز الثاني على التوالي لبلجيكا بعد الاول على الجزائر 2-1 في الجولة الاولى فرفعت رصيدها الى 6 نقاط في صدارة المجموعة، فيما تجمد رصيد روسيا عند نقطة واحدة من تعادلها مع كوريا الجنوبية 1-1.
ومرة اخرى تدين بلجيكا بفوزها الى لاعب احتياطي بعد ان قلبت تخلفها صفر-1 امام الجزائر بهدفي البديلين مروان فلايني ودرييس مرتنس.
ودخل اوريجي في الدقيقة 57 مكان مهاجم نابولي مرتنس، وسجل هدفه الدولي الاول في 4 مباريات دولية.
وكان اخر منتخب يحقق فوزين على التوالي بثلاثة اهداف من بدلاء ايطاليا عام 2006 في المانيا (فيليبو اينزاغي وماركو ماتيراتزي ضد تشيكيا في الجولة الثالثة الاخيرة من الدور الاول، وفرانشيسكو توتي ضد استراليا في ثمن النهائي)، علما انه من اصل 46 هدفا سابقا لبلجيكا في العرس العالمي سجل بديل واحد هدفا وكان ويسلي سونك وفي مرمى روسيا بالذات في 14 حزيران/يونيو 2002 في شيزووكا في الدور الاول.
وباتت بلجيكا سادس منتخب بعد هولندا وتشلسي (المجموعة الثانية) وكولومبيا (الثالثة) وكوستاريكا (الرابعة) والارجنتين (السادسة).
واكدت بلجيكا عودتها القوية الى النهائيات بعد غياب 12 عاما وبلغت ثمن النهائي للمرة الثامنة، علما بان افضل نتيجة لها المركز الرابع عام 1986 في المكسيك.
وغابت بلجيكا عن البطولات الكبرى منذ مونديال 2002. كما غابت عن كأس اوروبا 2004 و2008 و2012.
في المقابل، تعقدت مهمة رجال المدرب الايطالي العنيد فابيو كابيلو للتأهل لاول مرة في عهدهم الحديث الى الدور الثاني، علما بانهم يستضيفون النسخة المقبلة عام 2018.
ولم يسبق للمنتخب الروسي "الجديد" الذي تبقى افضل انجازاته منذ انحلال عقد الاتحاد السوفياتي وصوله الى الدور نصف النهائي من كأس اوروبا 2008، ان تخطى الدور الاول من كأس العالم وهو شارك في البطولة الاكثر شعبية في العالم مرتين فقط بكينونته الحالية عامي 1994 و2002.
وهو الفوز الرابع لبلجيكا على روسيا في 9 مباريات جمعت بينهما حتى الان مقابل تعادل واحد.
والتقى المنتخبان اول مرة عام 1970 في مونديال المكسيك ففاز الاتحاد السوفياتي 4-1 في الدور الاول، وكرر ذلك في الدور الثاني من مونديال اسبانيا 1982 بهدف وحيد للارميني خورين اوهنسيان، عندما كان الفائز يضم في تشكيلته الحارس العملاق رينات داساسييف، اناتولي دمياننكو والاسطورة اوليغ بلوخين.
لكن المواجهة المثيرة بينهما كانت في ربع نهائي مونديال المكسيك وانتهت بتأهل بلجيكا الى المربع الذهبي 4-3 بعد التمديد. وتقدم السوفيات عبر ايغور بيلانوف، ثم عادل انزو شيفو الارقام، قبل ان يضيف بيلانوف الثاني قبل ثلث ساعة على نهاية الوقت الاصلي لكن لاعب الوسط يان كولمانز ارسل المباراة الى شوطين اضافيين، حيث سجل ستيفان ديمول الهدف الثالث لبلجيكا واضاف نيكو كلايسن الرابع، فلم تكن ثلاثية بيلانوف مفيدة في الدقيقة 111.
وفي اللقاء الاخير بينهما وتحت اسم روسيا هذه المرة، خسرت الاخيرة 2-3 في مونديال 2002 ووقتها سجل فيلموتس، المدرب الحالي، الهدف الاخير بعد دقائق مشتعلة في نهاية اللقاء. واللافت ان الفريقين غابا بعد ذلك عن النهائيات في نسختي 2006 و2010.
وأجرى مدرب بلجيكا مارك فيلموتس 3 تبديلات على التشكيلة التي تغلبت على الجزائر فدفع بمدافع ارسنال الانكليزي توماس فيرمايلن ولاعب وسط مانشستر يونايتد الانكليزي مروان فلايني ومهاجم نابولي مرتنس مكان ثلاثي توتنهام الانكليزي يان فيرتونغن وناصر الشادلي وموسى دمبيلي.
ولعب القائد فنسان كومباني اساسيا بعدما حام الشك حول ذلك بسبب اصابة في الحالبين.
من جهته، أجرى كابيلو تبديلين على التشكيلة التي كانت تعادلت مع كوريا الجنوبية فدفع باليكسي كوزلوف ومكسيم كانونيكوف مكان اندري ايتشنكو ويوري جيركوف.
وكانت بلجيكا صاحبة افضلية نسبية في بداية المباراة مستغلة الحذر الروسي، وكان مرتنس أنشط اللاعبين البلجيكيين وكاد يهز الشباك أكثر من مرة، فيما اتسمت خطورة الروس في الهجمات المرتدة والتسديد البعيد.
وكان المنتخب الروسي نشيطا اكثر في الشوط الثاني وهدد مرمى تيبو كورتوا اكثر من مرة بيد ان الكلمة الاخيرة كانت لبلجيكا وبفضل هازار الذي صنع هدف الفوز لاوريجي.
وأهدر مرتنس فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل عندما تلقى كرة على طبق من ذهب خلف الدفاع من فيتسل، فهيأها لنفسه وتأخر في تسديدها حيث ارتطمت بالمدافع سيرغي ايغناسيفيتش وزال الخطر (5).
وأنقذ كورتوا مرماه من هدف محقق بتصديه لتسديدة قوية لفايزولين من خارج المنطقة قبل ان يبعدها دانيال فان بويتن الى ركنية (12).
وكاد مرتنس يفعلها بعد مجهود فردي رائع من خارج المنطقة قبل ان يطلق كرة قوية بجوار القائم الايسر (20)، ثم توغل اللاعب نفسه داخل المنطقة وتلاعب بالمدافع دميتري كومباروف قبل ان يسددها بجوار القائم الايمن (22).
وانقذ كورتوا مرماه من هدف محقق بتصديه لتسديدة قوية بعيدة المدى لمكسيم كانونيكوف (30).
واضطر مدرب بلجيكا الى تغيير فيرمايلن اثر تعرضه للاصابة فدفع بفيرتونغن. وكان فيرمايلن تعرض للاصابة خلال فترة الاحماء بيد انه اصر على المشاركة.
وتلاعب مرتنس بالمدافع كومباروف وتوغل داخل المنطقة ولعب كرة عرضية الى لوكاكو ابعدها اكينفيف في توقيت مناسب (35).
وأهدر كوكورين فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل عندما تلقى كرة على طبق من ذهب أمام المرمى اثر تمريرة عرضية من كانونيكوف فتابعها برأسه ودون رقابة بجوار القائم الايسر (44).
وكاد البديل اندري ايشنكو يفتتح التسجيل بتسديدة قوية زاحفة من داخل المنطقة بجوار القائم الايمن (80).
ورد القائم تسديدة قوية زاحفة من ركلة حرة لكيفن ميرالاس، بديل مرتنس (83).
وكاد هازار يفعلها من مجهود فردي داخل المنطقة بيد ان تسديدته ابعدها الدفاع على ركنية لم تثمر (86).
ونجح اوريجي في تسجيل هدف الفوز اثر تلقيه كرة متقنة من هازار الذي تلاعب بالمدافع كومباروف فسددها قوية بيمناه من مسافة قريبة داخل المرمى (88).
واهدر ميرالاس فرصة التعزيز اثر تلقيه كرة من هازار داخل المنطقة فسددها زاحفة ارتدت من قدم الحارس اكينفيف (90+3). -(أ ف ب)

التعليق