مواكب الأعراس والتخريج تفاقم الازدحامات المرورية في مادبا

تم نشره في الأحد 22 حزيران / يونيو 2014. 11:00 مـساءً

أحمد الشوابكة

مادبا - تشهد العديد من شوارع مدينة مادبا الرئيسية مؤخرا ازدحامات مرورية خانقة جراء مواكب الأعراس والتخرج من الجامعات، ما سبب معاناة وازعاجا للسائقين والسكان الذين يعانون أصلا من ازدحامات مرورية في المدينة.
 ورغم أن التعليمات من وزارة الداخلية تمنع مسيرات مواكب الأعراس، إلا أن العديد من شوارع مدينة مادبا الرئيسية تشهد هذه المواكب للسيارات، حيث تطلق زواميرها فيما يطلق البعض من الركاب العيارات النارية محدثة أجواء من الصخب، بحسب مواطنين.
ويؤكد محافظ مادبا سعد شهاب، أن هناك إجراءات رادعة لمن يقوم بأعمال وتصرفات خاطئة، مشيراً إلى أن ظاهرة إطلاق العيارات النارية في الأفراح والمناسبات أصبحت تشكل خطورة على أرواح المواطنين الأبرياء، إذ يمكن أن تتسبب بوقوع ضحايا بعيارات طائشة.
وقال الوزير الأسبق شراري الشخانبة "إنه في الآونة الأخيرة وللأسف كثرت الحوادث الناجمة عن ظاهرة إطلاق العيارات النارية في المناسبات وكثرت مآسيها وتداعياتها الاجتماعية والصحية على المتضررين أو المصابين، وهي بالطبع مرفوضة اجتماعيا وعلى المجتمع أن يجسد هذا الرفض بالتوقف على إطلاق العيارات النارية والمفرقعات واستخدام مكبرات الصوت في الأفراح كونها باتت مزعجة".
 وطالب الشخانبة من المجتمع أن يقاطع المناسبات التي تطلق العيارات النارية وعدم المشاركة فيها.  وقال العين السابق محمد سالم الشوابكة إن الوطن بأمس الحاجة لوضع حد لأمر مقلق ليس له أي حسنة، لا بل كله سيئ كونه مزعجا ومبذرا للمال، ويمتد الى حد الوصف بمظهر التخلف الذي يودي بحياة الناس الأبرياء ويزهق أرواحا بريئة فيحول الفرح المؤقت الى حزن دائم يصعب على الأيام محوه.  ويستغرب المواطن زيد عيد العنيبان، من الأهالي الذين يسمحون للأطفال بالخروج من شبابيك السيارات في تلك المواكب التي تحدث إزعاجات وإرباكات لحركة المرور وتنم عن تصرفات مراهقين لا يخضعون لأية ضوابط.  وقال المواطن محمد عليان سالم: "نحن مع الفرح، ومع زفة العريس والعروس ومع رتل السيارات الذي يواكب سيارة العروسين، لكننا لسنا مع إغلاق الشوارع والطرق ولسنا مع التصرفات التي يمارسها بعض السائقين في مواكب الأعراس بأن يشكلوا حماية للموكب في مقدمته ومؤخرته فيمنعون أية سيارة من خارج هذه الارتال من تعدي الموكب وإحداث العديد من الاختناقات المرورية".
واعتبر المواطن حسن طالب أن ظاهرة مواكب الأعراس وخاصة يومي الخميس والجمعة يقع فيها العديد من المشاجرات وحتى الاصطدام لأن سائقي المواكب يتعمدون بإغلاق الطرق ويتحكمون بالسيارات الأخرى.
وأكد مصدر من مديرية شرطة مادبا أن هنالك جملة من الإجراءات الاحترازية لمواجهة تبعات فصل الصيف والمتمثلة بتزايد حفلات الأعراس والمناسبات الاجتماعية المختلفة، والتي يتزامن معها إطلاق العيارات والألعاب النارية، حيث شددت هذه الإجراءات على ضرورة الحفاظ على حياة المواطنين وممتلكاتهم وعدم التعدي على حقوقهم التي ضمنتها الأنظمة.

التعليق