"التربية": انخفاض أعداد المخالفين بامتحانات الثانوية مقارنة بالأعوام الماضية

تم نشره في الأحد 22 حزيران / يونيو 2014. 11:00 مـساءً
  • طالبا توجيهي يطالعان ورقة الاسئلة بعد خروجهما من قاعة الامتحان في تلاع العلي الاسبوع الماضي -(تصوير : اسامة الرفاعي)

حسين الزيود وإحسان التميمي وأحمد الرواشدة وفيصل قطامين

المفرق-  سجلت امتحانات الثانوية العامة انخفاضا في أعداد المخالفين للدورة الحالية  بشكل عام، مقارنة بالأعوام الماضية، جراء تطبيق دقيق للإجراءات الحازمة التي انتهجتها الوزارة في تسيير الامتحانات، ووعي المواطنين وتعاون الأجهزة الرسمية المختلفة ودور وسائل الإعلام في نقل الصورة الحقيقية حول مجريات الامتحان، وفقا للناطق الإعلامي في وزارة التربية والتعليم وليد الجلاد.
وأوقعت مديريتا التربية والتعليم في لواء البادية الشمالية الغربية وقصبة المفرق 3 عقوبات بحق طلبة خالفوا تعليمات امتحان الثانوية العامة للدورة الصيفية أمس، بحسب مديريها.
وبين مدير التربية والتعليم في لواء البادية الشمالية الغربية الدكتور صايل الخريشا أنه تم حرمان طالبين من التقدم للامتحان لدورتين متتاليتين بسبب محاولة الغش والتلفت والقصاصات الورقية بهدف الغش.
وأكد مدير التربية والتعليم في لواء قصبة المفرق أحمد بني خالد أنه تم حرمان طالب واحد لمدة 4 أعوام بعد ضبط هاتف نقال بحوزته وبما يخالف نظام الامتحان، مشيرا إلى أن هذا الطالب مشترك في الامتحان وفق نظام الدراسة الخاصة.
وقال مدير مديرية التربية والتعليم في لواء البادية الغربية بمحافظة المفرق الدكتور صالح الخريشا، إن المديرية حرمت منذ انطلاق امتحانات الثانوية العامة ولغاية يوم أمس 66 طالبا.
وأشار الخريشا إلى أن الكوادر التعليمية حرمت في امتحان يوم أمس طالبين اثنين لدورتين متتاليتين.
وأضاف أن ارتكاب الطلبة مخالفات متنوعة تنتهك حرمة الامتحان دفع بالكوادر التابعة للمديرية إلى اتخاذ اجراءات قانونية حيالهم تنوعت بين حرمان من دورة و دورتين وسنة وسنتين، نحو 250 مراقبا يقومون بعملية المراقبة على الطلبة في قاعات الامتحان البالغة 22 قاعة، بالإضافة إلى وجود 65 مراقبا ومشرفا من قبل الوزارة يتابعون عملية سير الامتحانات،
وأوضح الخريشا أن وزارة التربية والتعليم ومن خلال المديريات التابعة لها قامت بالتنسيق من خلال مدراس المدارس لتأمين الطلبة القاطنين في مناطق بعيدة بمواصلات كي يتمكنوا من تقديم امتحاناتهم بسهولة ويسر.
وأشاد بالدور الكبير الذي يلعبه الحكام الإداريون في اللواء والأجهزة الامنية في سبيل تأمين انعقاد الامتحانات بكل سهولة.
وطمأن الخريشا بأن انعقاد امتحانات الثانوية العامة في مدارس اللواء تسير بشكل أفضل من الأعوام السابقة على الرغم من صعوبة انعقادها في اليوم الأول بسبب الحالة النفسية للطلبة وبعض الإجراءات، منوها إلى أنه تم تجهيز القاعات بكل الاحتياجات وتأمينها بالمعدات.
من جهته قال مصدر في وزارة التربية والتعليم إن مديرية التربية والتعليم في لواء البادية الشمالية الشرقية بمحافظة المفرق قامت بحرمان 159 طالبا منذ بدء امتحانات الثانوية العامة، فيما بلغ عدد الطلبة المحرومين في قصبة المفرق منذ انطلاق الدورة الصيفية 26 طالبا.
 وحرمت مديرية تربية محافظة العقبة 5 طلاب من التقدم لامتحان الثانوية العامة بعد أن ضبطتهم بحالة غش.
وقال مدير تربية العقبة الدكتور جميل الشقيرات إن كافة الإجراءات في محافظة العقبة المتعلقة بالتوجيهي سليمة ولم تشهد سوى خمسة خروقات.
وأشار الشقيرات إلى أن الخروقات تمثلت بحالات للغش داخل قاعات الامتحانات "قصاصات ورقية"، وتم اتخاذ اللازم؛ منها إلغاء دورة وحرمان سنتين وإلغاء مبحث، مؤكدا أنه لم تسجل أي خروقات بما يتعلق بحمل هاتف الموبايل نظراً لوجود أجهزة تشويش داخل القاعات.
وبين الشقيرات أنه تم تسجيل 40 حالة غش مختلفة منذ بداية امتحان الثانوية.
وأشاد أولياء الأمور والطلبة في العقبة بالإجراءات الرادعة من ناحية ضبط امتحان الثانوية العامة وسرعة إدخال الطلبة إلى قاعات الامتحانات، مؤكدين أن هيبة الامتحان عادت كما كانت في سابق العهد.
وقال مدير التربية والتعليم الدكتور جميل الشقيرات إن الطلبة المتقدمين للامتحان بلغ عددهم 2671 مشتركاً وزعوا على 9 مراكز امتحانية تضم 24 قاعة، حيث تم تجهيز جميع المراكز بكافة المستلزمات من مقاعد ومراوح ومكيفات، وتهيئة كافة الظروف من أجل أن يتقدم الطلبة للامتحان بأجواء مريحة.
وأضاف الشقيرات أنه قد تم تكليف ما يقارب 350 معلماً ومعلمة للإشراف على الامتحان، وقد أدوا القسم أمام لجنة الامتحان، كذلك تم توزيع كافة اللجان المشرفة على الامتحان من مندوبي وزارة التربية والتعليم وديوان المحاسبة ومديرية التربية والتعليم لمحافظة العقبة من أجل استلام وتسليم مغلفات الأسئلة من المديرية إلى مراكز الامتحان يومياً.
 وحرمت مديرية التربية والتعليم في الطفيلة نحو 64 مخالفا لتعليمات امتحان الثانوية العامة منذ بدء الامتحانات في الخامس عشر من الشهر الحالي، تراوحت عقوباتهم بين حرمان من مبحث إلى حرمان من دورة أو دورتين أو أربع دورات وفق النطاق الإعلامي في وزارة التربية والتعليم وليد الجلاد.
ولفت إلى دور مهم لمندوبي الوزارة وديوان المحاسبة في مساعدة رؤساء وأعضاء القاعات لتسيير عملية الامتحان بشكل دقيق ونزيه وشفاف، مؤكدا عودة الهيبة لامتحانات الثانوية العامة.   وأضاف أن وزارة التربية والتعليم، ومن خلال استعداداتها المسبقة، وفرت في قاعات الامتحان في كافة محافظات المملكة ومناطقها كافة الوسائل والمستلزمات لتسيير عملية الامتحان بأفضل صورة؛ بهدف توفير الأجواء المريحة للطلبة المتقدمين.

التعليق