عبور الشاحنات إلى العراق شبه متوقف

تم نشره في الأحد 22 حزيران / يونيو 2014. 11:00 مـساءً
  • شاحنات اردنية - (ارشيفية)

حسين الزيود

عمان-المفرق- قال وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني، إنه دخل إلى الأردن من العراق حتى الساعة السابعة والنصف من مساء امس عبر المعبر الحدودي 338 شخصا وغادره 307 أشخاص. وأوضح أن مسؤولي الحدود الأردنيين يؤكدون أن الأوضاع غير طبيعية على الجانب الآخر من الحدود.
من جهته، أكد نقيب أصحاب الشاحنات محمد خير الداوود أن حركة عبور الشاحنات إلى العراق من خلال مركز حدود الكرامة شبه متوقفة، مشيرا إلى أن 5 % فقط من عدد الشاحنات التي كانت تعبر الحدود يوميا وهي 600 شاحنة باتت تغامر بالدخول إلى العراق.
وبرر الداوود هذا الانخفاض بالحركة إلى امتناع الكثير من السائقين عن الذهاب إلى العراق، خوفا على سلامتهم وممتلكاتهم من الاختطاف أو السلب، خاصة بعد أن سيطر مسلحون على الطريق السريع بين بغداد وعمان.
وحذر الداوود من التوجه إلى العراق لحين أن تتكشف الأوضاع الأمنية في العراق وتصبح آمنة، لافتا إلى أن الوضع الأمني في العراق بات خارج السيطرة. وأشار إلى أن أغلب المنتجات الأردنية تنقل عبر سيارات شحن عراقية وسورية نظرا لمعرفة سائقيها من الجنسيتين العراقية والسورية بالطرق البديلة التي قد توفر نوعا من الأمان، بعكس الطرق التي يسلكها في العادة السائقون الأردنيون.
وكانت نقابة أصحاب الشاحنات وجهت تحذيرات للمغادرين إلى العراق بضرورة توخي أقصى درجات الحيطة والحذر لضمان سلامة السائقين.  وكان مصدر حدودي بين أنه لم يصدر أي قرار رسمي بإغلاق الحدود أو تقنين حركة العبور من وإلى العراق، مشيرا إلى أن الانخفاض في حركة العبور يعود إلى تخوفات المسافرين وسائقي الشاحنات من تعرضهم للخطر جراء النزاع الدائر في العراق.
من جانبه أكد مصدر أممي أنه لم يتم تسجيل أو ملاحظة أية حالات لجوء من قبل عراقيين إلى الأراضي الأردنية.

[email protected]

التعليق