مصر: السجن من 7 إلى 10 سنوات لثلاثة صحافيين من الجزيرة

تم نشره في الاثنين 23 حزيران / يونيو 2014. 11:59 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 23 حزيران / يونيو 2014. 12:31 مـساءً
  • مصر: السجن من 7 إلى 10 سنوات لثلاثة صحافيين من الجزيرة - (ارشيفية)

القاهرة- أصدرت محكمة جنايات مصرية، اليوم الاثنين، أحكاما بالسجن من 7 سنوات إلى 10 سنوات على ثلاثة صحافيين من قناة الجزيرة القطرية.

وقضت المحكمة بالسجن 7 سنوات لكل من الاسترالي بيتر غريست والمصري-الكندي محمد فاضل فهمي الذي كان مديرا لمكتب الجزيرة الانكليزية قبل حظرها وبحبس المعد المصري في القناة باهر محمد لمدة 10 سنوات.

والصحافيون الثلاثة محبوسون احتياطيا في مصر منذ نهاية كانون الاول/ديسمبر الماضي.

وقضت المحكمة بالسجن 7 سنوات لاربعة متهمين اخرين كانوا محبوسين احتياطيا على ذمة القضية وبرأت متهمين اثنين اخرين كانا قيد الحبس الاحتياطي كذلك.

واصدرت المحكمة احكاما بالسجن عشر سنوات على المتهمين ال 11 الذين تمت محاكمتهم غيابيا في نفس القضية ومن بينهم ثلاثة صحافيين اجانب.

وفور النطق بالحكم، انهارت والدة محمد فاضل فهمي بالبكاء وقالت "ماذا فعلوا، فليقل لي احد ما هي الادلة التي وجدوها لكي يحكموا عليهم بالسجن عشر وسبع سنوات".

اما شقيقه عادل فاضل فهمي فغادر القاعة غاضبا وهو يقول "كل شيء فاسد .. الفساد في كل مكان".

وفي الاجمال كان 20 متهما يحاكمون في هذه القضية من بينهم 16 مصريا متهمين بالانضمام الى "تنظيم ارهابي" في اشارة الى جماعة الاخوان المسلمين التي صنفها القضاء المصري جماعة ارهابية العام الماضي بعد اطاحة الرئيس المنتمي اليها محمد مرسي.

والقي القبض على غريست وفهمي في غرفة باحد فنادق القاهرة كانوا يستخدمونها كمكتب بعد مداهمة قوات الامن لمكاتب قناة الجزيرة.

وكان الصحافيان يعملان من دون التصريح الرسمي الذي يقضي القانون بأن تحصل عليه كل وسائل الاعلام العاملة في مصر.

من جهته، دان مدير عام شبكة الجزيرة مصطفى السواق "الاحكام الجائرة" الصادرة بحق الصحافيين.

وقال السواق في مداخلة عبر قناة الجزيرة "ندين (...) هذه الاحكام الجائرة بالفعل"، معتبرا ان ما قدم "من قبل النيابة العامة لم يرق حتى الى مستوى الادلة البسيطة التي قد تؤدي الى حكم بيوم واحد في السجن".

واضاف ان "الحكم كان مفاجئا اكثر مما نتصور"، كما رأى انه "لا يبدو ان المحكمة نظرت بالفعل بشكل جاد في الدفوع التي تقدم بها" محامو الصحافيين.

كما شدد السواق على ان الصحافيين لم يكن لديهم ما يخفوه" وما كانوا يقومون به "كان يبث على شاشة الجزيرة الانكليزية ولم يكن هناك شيئا مخفيا".-(أ ف ب)

التعليق