وصول كيري إلى اقليم كردستان العراق في زيارة غير معلنة

تم نشره في الثلاثاء 24 حزيران / يونيو 2014. 09:19 صباحاً
  • وزير الخارجية الأميركي جون كيري - (ارشيفية)

أربيل (العراق)- وصل وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق، اليوم الثلاثاء، في زيارة غير معلنة تاتي بعد يوم من زيارته بغداد حيث بحث مع المسؤولين العراقيين الهجوم الواسع الذي يشنه مسلحون.

وكان كيري اكد في بغداد ان الولايات المتحدة التي سحبت جنودها من العراق في نهاية العام 2011 بعد نحو ثماني سنوات من اجتياحه ستقدم "دعما مكثفا ومستمرا" لهذا البلد في مواجهة ما اعتبره "تهديدا لوجوده".

ويشن مسلحو "الدولة الاسلامية في العراق والشام" وتنظيمات مسلحة اخرى هجوما منذ نحو اسبوعين سيطروا خلاله على مناطق واسعة في شمال العراق ووسطه وغربه بينها مدن رئيسية مثل الموصل (350 كلم شمال بغداد) وتكريت (160 كلم شمال بغداد).
واعلن تنظيم "الدولة الاسلامية في العراق والشام" اقوى التنظيمات الاسلامية التي تقاتل في العراق وسورية، عن نيته الزحف نحو بغداد ومحافظتي كربلاء والنجف اللتين تضمان مراقد شيعية.

وسبق ان اعلنت الولايات المتحدة التي سحبت قواتها من هذا البلد نهاية العام 2011 بعد ثماني سنوات من اجتياحه، استعدادها لارسال 300 عسكري بصفة مستشارين، والقيام بعمل عسكري محدود ومحدد الهدف، علما ان طائراتها تقوم بطلعات جوية في اجواء العراق.
واعلن البيت الابيض ان العراق عرض تقديم ضمانات قانونية لحماية المستشارين العسكريين الاميركيين.

ومن المفترض ان يلتقي كيري في اربيل رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني اضافة الى مسؤولين اكراد اخرين.

ومنذ سقوط مدينة الموصل في ايدي المسلحين قبل اسبوعين، تولت قوات البشمركة الكردية مسؤوليات امنية اضافية بعد انسحب الجيش العراقي من عدة مواقع في شمال العراق وشرقه، حيث بسطت خصوصا سيطرتها على مدينة كركوك (240 كلم شمال بغداد) المتنازع عليها.-(أ ف ب)

التعليق