جهاد المحيسن

صباح الخير عالعسكر

تم نشره في الأربعاء 25 حزيران / يونيو 2014. 12:01 صباحاً

"صباح الخيرعالصوت اللي صحاني ودق الباب
صباح الخير عأهل الخير أهلي ولمة الأحباب
صباح الخيرعالزارع وعالصانع على الطلاب والعسكر
صباح الخيرعالتلة وعالوادي
على الطيون واللزاب"
الشاعر الراحل سليمان عويس.
كان ميدان خو يئن من ضربات بساطير المجندين في ذلك الصباح الباكر، قبل أن تزقزق عصافير الصباح، ونحن نغني "طيارة طيارة فوق.. دبابة دبابة تحت".
كتائب المكلفين والجنود وضباط الصف كانت صيحاتهم في الصحراء تدوي، تبث الحماس بأن هذا الوطن له حماته الذين لا تنام أعينهم عن هذا العطاء الإلهي.
صباح الخير على هذا الجيش الذي خاض معارك اللطرون وباب الواد والسموع والكرامة وأثار جنازير دباباته ما تزال في الجولان المحتل. كنت طفلاعندما أهداني خالي العميد بهجت المحيسن التاج والثلاثة نجوم التي كان يعلقها على كتفه، والنياشين التي زينت صدره عليه الرحمة. دخل الخال سلك الجندية في العام 1947، وحمل الرقم العسكري (521)، وفي شرف الخدمة قدّم، كما قدم غيره وهم كثر، الكثير من التضحيات والدماء والشهداء.
وفي قرية السموع وفي العام 1966، كان العميد بهجت قائدا للواء حطين، وقد كان العدو أكثر عدداً وأحدث تسليحاً، ومع غطاء جوي كثيف، وتمكن الجيش من دحرالمعتدين وتكبيدهم خسائر تكتّم عليها "الإسرائيليون"، وقد أصيب في هذه المعركة الخال الذي كان يقاتل كأي جندي في كتائب لواء حطين!
هذا الجيش الذي يحرس الحدود وعلى ثلاث جبهات؛ الشرقية من جهة العراق والشمالية من جهة سورية والغربية من جهة فلسطين المحتلة، يستحق في هذه الأيام العصيبة التي يمر بها الوطن، أن نقدم له الغالي والنفيس، فنحن نرفل بالنوم في الفراش الدافئ، وهم يَصِلون الليل بالنهار يراقبون الحدود، يمنعون شذاذ الآفاق والقتلة، من تعكير صفو نومنا الهانئ، هذا الجيش العربي عمود الله في الأرض، آن الأوان للهتاف باسمه؛ يحيى الجيش ويحيى الوطن!
السادرون في غيهم يستكثرون على هذا الجيش المصطفوي، أن يتمتع بحقوقه وأن يتميز عنا نحن الهانئين بنعيمه، وينسى هؤلاء الموتورون أن حماة الديار، يستحقون أكثر لما يقدمونه من تضحيات، أليست التضحية بالروح هي أسمى التضحية؟
صباح الخير على كل من حمل شرف الجندية، وصباح الخير على أمهات وآباء وأبناء وزوجات العسكر، الذين يودعون أبناءهم ويوصونهم بأن الوطن غالٍ، من يتغافل عن أن جيشنا المصطفوي الرابض على الحدود يستحق كل الدعم والمساندة له ولأسره، فهو جاحد لتراب الوطن وجاحد لدم الشهداء، ولا يعرف معنى نعيم أن تكون جنديا.
صباح الخير عالعسكر ... صباح الخير على نشيدنا عندما كنا عسكرا، نؤجج الحماس في الميادين "طيارة طيارة فوق .. دبابة دبابة تحت". كل الحب لمن علّمنا شرف الجندية.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »لو يعود الزمان (مكلف قديم)

    الخميس 3 آذار / مارس 2016.
    مقالك استاذ اعادني الى عقود من الزمن .. وكم اتمنى ان يعود ذاك الزمان الجميل .. على الرغم من التعب الجسدي الا انه كان يزول مع اول جلسة مع الاصدقاء لا همّ لنا الاّ التحدث عن ما حدث خلال التدريب
    . الذكريات ما زالت تمرّ كل يوم تأبى الرحيل
    صباح الخير يا وطن عشقنا ارضة
  • »صباح الخير عالعسكر (اردنية)

    الأربعاء 25 حزيران / يونيو 2014.
    صباح الخير للوطن الجميل - صباح الخير لكل من يرد الجميل - صباح الخير للجيش الامين - صباح الخير للامن الساهر بالليل - صباح الخير لكل من يمد يده للحفاظ على امن وسلامة حدودنا وسلامة وطننا وسلامة ابنائنا - سلام لكل جندي واقف على خط النار في الغرب والشرق والشمال صباح الخير ومسا الخير الله يكون معاكم ويحمي حمى الاردن الحبيب - بوركتكم يا حماة الوطن