مسيرة حاشدة في معان اليوم احتجاجا على "التعامل الأمني مع قضايا المطلوبين"

تم نشره في الأربعاء 25 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً
  • نيران تشتعل بإطارات أحرقها محتجون على مقتل شخص خلال مداهمة أمنية قبل ثلاثة أيام-(الغد)

حسين كريشان

معان – دعت فاعليات شعبية وشبابية ونقابية وسياسية ومؤسسات مجتمع مدني في مدينة معان الى تنظيم مسيرة حاشدة اليوم تندد بسياسة ما  أسموه " النهج الامني" المتبع في المدينة وخاصة مداهمة منازل المطلوبين أو ملاحقتهم.
 وأشارت هذه الفاعليات في بيان صدر عنها أمس، أن "المسيرة والتي تحمل شعار الكرامة والشرف ستنطلق بعد صلاة ظهر اليوم، وتجوب شوارع المدينة وصولا الى مقر مديرية شرطة معان وانتهاء بمبنى المحافظة"، مؤكدا أن المسيرة "ستدين أسلوب مداهمة واقتحام منزل بحثا عن مطلوب، ما أدى الى قتل شخص لم يكن ضمن قائمة المطلوبين
الـ" 19 " التي تنفذ قوات الامن حمله أمنية للبحث عنهم وإصابة زوجة شقيقه".
 وأكد البيان أن "التعامل الأمني في المدينة يولد الاحتقان ويزيد من التوتر الامني"، معتبرا أن "ما حصل يشكل صدمة وانتكاسة للنهج الأمني في تلك الحادثة".
 وتشهد المدينة هدوءا حذرا، بعد وقوع اشتباكات مسلحة بين محتجين وقوات الامن في ساعات فجر مساء اول من أمس، في محيط محكمة بداية معان ومدينة الحجاج، الامر الذي دعا قوات الامن الى الرد باطلاق واستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع بهدف تفريقهم.
 وكانت المدينة قد شهدت أعمال شغب في عدد من شوارعها احتجاجا على عملية مداهمة منزل مطلوب والتي أسفرت عن مقتل شخص واصابة زوجة شقيقه، حيث أغلق مجهولون الشوارع بالإطارات المطاطية المشتعلة والحجارة وهاجموا بالرصاص دوريات الأمن أمام محكمة بداية معان، مما اضطر قوات الدرك للرد بالغاز المسيل للدموع.
وفيما تشهد المدينة حالة من الترقب وسط مشاعر الاحتقان ومعرفة ما آلت اليه الاوضاع الصحية لزوجة شقيق القتيل المصابة بعيارات نارية، أكد مدير مستشفى معان الحكومي الدكتور وليد الرواد أن السيدة المصابة، ما تزال على قيد الحياة، لكنها بوضع صحي "حرج" على حد وصفه.
 وأشار الرواد بعد أن أجرى اتصالا هاتفيا مع مستشفى الأمير حمزة في عمان والذي تتلقى فيه المصابة العلاج، إلى أنه لا صحة لما يتناقله البعض بأنها فارقت الحياة.
 وجدد ذوو وعشيرة القتيل "عارف أبو درويش" خلال لقاء شعبي عقد مساء أول من أمس، في ديوان عشيرة أبو درويش، رفضهم استلام جثة ابنهم من مركز الطب الشرعي في مستشفى البشير الحكومي، لليوم الثاني على التوالي.
 وطالب ذوو أبو درويش خلال اللقاء الذي شارك فيه ممثلون عن فاعليات شعبية وشبابية وبحضور رئيس بلدية معان الكبرى ماجد الشراري بسرعة تشكيل لجنة قضائية محايدة للتحقيق بوفاته، وتحديد هوية المتسببين بمقتله، وإصابة زوجة شقيقه تمهيدا لـ"محاكمتهم وأخذ عطوة أمنية.
من جهته، انتقد رئيس لجنة قضايا معان الدكتور محمد أبو صالح ما وصفه "عدم التفاعل" من قبل أجهزة الحكومة مع قضايا المجتمع المحلي بالمدينة بالطريقة التي تكفل فرض هيبة الدولة واحترام كرامة المواطن.
إلى ذلك، أشار نائب معان أمجد آل خطاب إن "قيادة الحكم المحلي في المحافظة وهي صاحبة القرار غير مؤهلة لإدارة الملف الأمني في المدينة، محملا إياها مسؤولية أي تطورات أو تداعيات تنجم على خلفية تلك الحادثة.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »معان (ابو محمد)

    الأربعاء 25 حزيران / يونيو 2014.
    المطلوب لازم ينمسك
  • »معان (ابو محمد)

    الأربعاء 25 حزيران / يونيو 2014.
    حرام اللي بصير هيك
  • »مطلع بس مش فاهم اشي (سامي)

    الأربعاء 25 حزيران / يونيو 2014.
    هل يعتبر المعتصمون مقاومة رجال الامن و اطلاق النار على حراس محكمة شوف و كرامة؟