"الاتصالات" تطرح عطاء استكمال شبكة الألياف في محافظات الشمال

تم نشره في السبت 28 حزيران / يونيو 2014. 12:00 صباحاً
  • كيبل ألياف ضوئية - (أرشيفية)

إبراهيم المبيضين

عمان- قال أمين عام وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات نادر ذنيبات "إن الوزارة طرحت أمس رسميا العطاء الخامس ضمن مجموعة العطاءات التي تستهدف استكمال وبناء شبكة الألياف الضوئية الوطنية الرامية لربط جميع المؤسسات الحكومية والمؤسسات الصحية والتعليمية في جميع أرجاء المملكة".
وأوضح ذنيبات، في تصريحات صحفية، أن هذا العطاء؛ الذي استكملت وثائقه وبنوده وشروطه بشكل نهائي وطرح يوم أمس لاستقطاب مقاولين مؤهلين في مجال شبكات الاتصالات؛ يهدف في خطوطه العامة إلى "استكمال تنفيذ مشروع شبكة الألياف الضوئية في محافظات الشمال".
وقال "إن إطار العمل ضمن هذا العطاء يشمل: توريد وتنفيذ وتمديد وتعليق كوابل الألياف الضوئية وملحقاتها، بالاضافة الى الاعمال المدنية لاستكمال شبكة الألياف الضوئية الوطنية وربط المدارس ومديريات التربية والمؤسسات الحكومية والمستشفيات والمراكز والمؤسسات الصحية وصيانتها في منطقة الشمال".
وتشمل مناطق هذا العطاء؛ بحسب ذنيبات؛ كلا من محافظات ومناطق: إربد، المفرق، الرمثا، جرش، عجلون، والأغوار.
وأشار ذنيبات إلى أن الوزارة ومن خلال لجنة عطاءات خاصة تعمل بالتزامن على أعمال التقييم الفني والمالي للعروض التي تقدمت للعطاءات الأربعة السابقة، وذلك لاتخاذ قرارات بالإحالة على الجهات القادرة على تنفيذ هذه العطاءات والبدء بتنفيذ كل المشاريع التي تندرج تحت مشروع شبكة الألياف الضوئية
الوطني.
وقال "العطاء الخامس الذي طرح يوم أمس حدد تاريخ الثالث من الشهر المقبل آخر موعد لبيع نسخ العطاء، ويوم الثالث عشر من الشهر المقبل آخر موعد لاستقبال الاستفسارات حول العطاء، كما حدد العطاء تاريخ الحادي والثلاثين من شهر آب (أغسطس) آخر موعد لإيداع العروض".
واستعرض ذنيبات العطاءات الأربعة التي طرحت سابقا من قبل وزارة الاتصالات لاستكمال مشروع شبكة الألياف الضوئية، والتي قال إنها تشمل: العطاء الأول موجّه لمقاولين وجهات تقوم بأعمال مدنية وحفر وتمديد، يهدف الى تنفيذ مشروع شبكة الألياف الضوئية الوطني في محافظات الجنوب، وهو يشمل أعمال توريد وتنفيذ وتمديد وتعليق كوابل الألياف الضوئية وملحقاتها الى جانب الأعمال المدنية لاستكمال شبكة الألياف الضوئية في محافظات الجنوب (الكرك، الطفيلة، ومعان).
أما العطاء الثاني، وهو أيضا موجّه للمقاولين والعاملين في مجال الأعمال المدنية، فيهدف الى تنفيذ مشروع شبكة الألياف الضوئية في محافظات الوسط، ويشمل ذلك توريد وتنفيذ وتمديد كوابل الألياف الضوئية وملحقاتها الى جانب الأعمال المدنية لتنفيذ شبكة الألياف في محافظات الوسط (عمان، الزرقاء، مادبا، والبلقاء).
وبالنسبة للعطاء الثالث، قال ذنيبات "إنّه موجّه للمناقصين العالميين المختصين في تصنيع وتنفيذ أو توريد الشبكات وأجهزتها، أو ممثليهم في المملكة، ويشمل توريد وتنفيذ وتركيب الأجهزة الخاصة بمشروع شبكة الألياف وتجهيز مواقع التجميع في محافظات الوسط والجنوب، وتوريد وتنفيذ وتركيب الأجهزة الخاصة بإدارة الشبكة ومركز العمليات".
وبعد طرح العطاءات الثلاثة سابقة الذكر، طرحت الوزارة عطاء رابعا، بحسب ما قال ذنيبات، الذي بيّن أن هذا العطاء يخص تقديم خدمات الدعم الفني والصيانة للأجهزة والبرمجيات الخاصة بشبكة الألياف الضوئية، لكن هذا العطاء سيكون ممولا من خزينة الدولة وليس من المنحة الخليجية.
وقبل طرح العطاءات السابقة، خلال سنوات سابقة أنجزت الحكومة ما نسبته 30 % من هذه الشبكة؛ حيث شملت 963 موقعا موزعة على 678 مدرسة و92 جهة صحية و175 جهة حكومية و18 نقطة شركة كهرباء من خلال تمديد حوالي 1700 كم كوابل ألياف ضوئية سواء أرضية أو
معلقة.

التعليق