"حماية المستهلك" تستهجن رفع أسعار المحروقات

تم نشره في الأربعاء 2 تموز / يوليو 2014. 11:00 مـساءً

عمان-الغد- عبرت جمعية حماية المستهلك عن أسفها واستغرابها من قرار الحكومة الاخير القاضي بزيادة اسعار المحروقات بسبب تزامن القرار مع إطلالة شهر رمضان المبارك الامر الذي من شأنه ان يشكل عبئا اضافيا ضاغطا على المستهلك الأردني الذي بالكاد يلبي متطلبات الشهر الفضيل.
وقال رئيس الجمعية محمد عبيدات في بيان صحفي أمس "ندرك الارتفاعات التي طرأت مؤخرا على أسعار الخام العالمي الا اننا نتمنى من الجهات ذات العلاقة ايضاح آلية التسعير التي أدت إلى زيادة أسعار المحروقات خمس مرات منذ مطلع العام بنسب لا بأس فيها مقابل خفض خجول في إحدى المرات".
واضاف عبيدات "نحن على ثقة تامة بأن هناك اجحافا بحق المستهلك الأردني فيما يتعلق باسعار المحروقات اذا ما تم مقارنتها بأسعار بعض الدول المجاورة والتي تستورد كافة احتياجاتها من النفط حالها كحال الأردن".
ونوه عبيدات إلى أن النفط يعتبر سلعة ارتكازية تؤثر تأثيرا مباشرا على كافة السلع والخدمات وبالتالي فان الزيادات المتتالية لاسعار المحروقات تستنزف الدخول المتآكلة اصلا والتي بالكاد تلبي الاحتياجات الاساسية للحياة الكريمة التي ننشدها.
وحذر عبيدات من الاستمرار في مسلسل رفع اسعار المحروقات مطالبا بضرورة إعادة النظر بالمعادلة السعرية المطبقة حاليا والغاء كافة الضرائب الاضافية المفروضة على الأسعار.
وجدد عبيدات التأكيد على ضرورة إيجاد مرجعية حكومية للمستهلك أسوة بمرجعيات التجار والصناع.

التعليق