حداد أرجنتيني على وفاة صحفية

تم نشره في الخميس 3 تموز / يوليو 2014. 11:00 مـساءً


فسباسيانو-ألغى لاعبو الأرجنتين مؤتمرا صحفيا أول من أمس، بعد يوم واحد من الانتصار على سويسرا في دور الستة عشر بكأس العالم لكرة القدم حدادا على وفاة صحفية أثناء تغطية البطولة.
وقتلت ماريا سوليداد فرنانديز وهي صحفية وابنة الصحفي الأرجنتيني البارز ميجيل “تيتي” فرنانديز في حادث سير في طريق عودتها إلى بيلو هوريزونتي من ساو باولو. وأصيب اثنان من زملائها في الحادث.
وقال خوان كارلوس كريسبي الأمين العام للاتحاد الارجنتيني لكرة القدم للصحفيين “يشعر اللاعبون بحزن بالغ لهذه الوفاة”.
وأضاف “كانت محبوبة للغاية”.
ونظم مسؤولو الفريق والصحفيون دقيقة حدادا وغالبت الدموع معظمهم.
وقال كريسبي “أود الاعتذار لوسائل الإعلام لكننا لن نعقد مؤتمرا صحفيا. كبار السن من أمثالي تأثروا أيضا لأن المعتاد هو أن يدفن الأبناء آباءهم وليس العكس”.
وفي وقت سابق، تدرب المهاجم سيرجيو أجويرو الذي غاب منذ إصابته في الفخذ خلال مباراة بدور المجموعات ضد نيجيريا مع زملائه بصورة خفيفة بالمرة لمدة 15 دقيقة ليرى مدى التحسن في حالته، حسبما أفادت مصادر بالفريق. (رويترز)

التعليق