شفاينشتايغر ولوف يحذران

المكسيكي رودريغيز يقود مباراة البرازيل والمانيا

تم نشره في الأحد 6 تموز / يوليو 2014. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الاثنين 7 تموز / يوليو 2014. 01:56 مـساءً
  • الحكم المكسيكي ماركو رودريغيز

ريو دي جانيرو - سيقود الحكم المكسيكي ماركو رودريغيز، الذي لم ير عضة الاورغوياني لويس سواريز للايطالي جيورجيو كييليني، مباراة القمة بين البرازيل والمانيا غدا الثلاثاء في نصف نهائي كأس العالم لكرة القدم.

رودريغيز قاد مباراة الاوروغواي وايطاليا في الدور الاول، والتي شهدت الحادثة الشهيرة حين قام سواريز بعض كييليني، ولم يتخذ اي عقوبة بحقه، لكن الفيفا عاقبه بعد ذلك بايقافه 9 مباريات وابعاده عن اي نشاط كروي لمدة 4 اشهر.

وطرد رودريغيز في المباراة المذكورة لاعب الوسط الايطالي كلاوديو ماركيزيو في الدقيقة 59.

وفازت الاوروغواي على ايطاليا بهدف سجله دييغو غودين، فتأهلت الاولى الى الدور الثاني، وخرجت الثانية من الدور الاول.

قاد رودريغيز ثلاث مباريات في مونديال البرازيل حتى الان جميعها في الدور الاول.

وفور اختياره لقيادة موقعة البرازيل والمانيا، حذره لاعب وسط المانشافت باستيان شفاينشتايغر من خشونة اللاعبين البرازيليين.

وقال شفاينشتايغر "منتخب البرازيل لم يعد ساحرا كما في السابق، لقد تغير وبالتالي تغير اسلوبه، فالتنافس هو بالتأكيد جزء من اللعبة، ولكنها امور يجب ان نكون حذرين منها وكذلك الحكم مدعو الى الحذر منها ايضا".

واضاف "انا مع التدخلات النظيفة، لكن كانت هناك بعض التدخلات الدفاعية البرازيلية التي تخطت الحدود".

وكان مدرب منتخب المانيا يواكيم لوف من رأي شفاينشتايغر بقوله "كنا في الطائرة عندما فازت البرازيل على كولومبيا، ولذلك لم اشاهد كثيرا المباراة بأكملها، لكنها شهدت اخطاء قوية".

 

وتابع "منتخب البرازيل يضم لاعبين جيدين فنيا، لكنهم عنيفون جدا ايضا وهو امر على الحكم ان يتنبه له". - (أ ف ب)

التعليق