تجار الالبسة يعولون على العيد لإنعاش الحركة التجارية وزيادة مبيعاتهم

تم نشره في الثلاثاء 8 تموز / يوليو 2014. 12:00 صباحاً
  • متسوقون في أحد أسواق الملابس في عمان - (أرشيفية)

عمان - يعول تجار ألبسة على  الايام العشرة الاخيرة من شهر رمضان المبارك لإنعاش الحركة التجارية وزيادة مبيعاتهم وكسر حالة  الركود التي يعاني منه السوق.
وقال عاملون في قطاع الالبسة ان النشاط التجاري على شراء الالبسة في الوقت الحالي يعتبر محدودا وذلك لان القدرة الشرائية لدى المواطنين مستنزفة بسبب المصاريف الكبيرة خلال أول أيام شهر رمضان.
وتوقع التجار أن يبدأ نشاط الحركة التجارية في سوق الألبسة اعتبارا من الأيام العشرة الأخيرة من شهر رمضان وذلك تزامنا مع استلام رواتب العاملين وقرب حلول عيد الفطر.
وقال ممثل قطاع الالبسة في غرفة تجارة الأردن اسعد القواسمي ان تجارالالبسة انهوا جميع الاستعدادات لاستقبال عيد الفطر حيث تمكنوا من استيراد كميات كبيرة من مختلف  انواع الالبسة ومن مناشئ مختلفة.
واشار القواسمي الى تراجع انواع من الالبسة والاحذية بنسبة 10 % مقارنة بنفس الفترة من شهر رمضان الماضي مشيرا الى استقرار باقي الانواع عند المستويات التي كانت تباع بها منذ بداية العام الحالي.
وأكد القواسمي ان عيد الفطر يعتبر موسما رئيسيا بالنسبة لتجار الالبسة لأنه يتم التعاقد على شراء كميات كبيرة من الملابس بمختلف انواعها تلبي احتياجات المواطنين مبينا ان  أسعار الالبسة تناسب دخول المواطنين.
وبين القواسمي أن سوق الالبسة يشهد منافسة قوية بدليل التنزيلات التي يتم الإعلان عنها فجميعها تصب في صالح المواطنين.
واشار القواسمي الى ان الغرفة تتابع باستمرار مع التجار والمستوردين وحثهم على التنويع في مناشئ الاستيراد مطالبا دائرة الجمارك العامة ضرورة سرعة التخليص على الالبسة وتسهيل دخول البضائع الى السوق المحلية.
وبين أن معظم البضاعة الموجودة في المملكة ذات منشأ صيني وتركي وهندي ومصري.
وقال نائب نقيب تجار الالبسة والاقمشة سلطان علان إن تجار الألبسة يعلقون آمالا كبيرة على الايام التي تسبق حلول عيد الفطر لتنشيط الحركة التجارية وزيادة مبيعاتهم.
وأكد علان ان كميات الالبسة المطروحة في السوق المحلية تزيد عن احتياجات المواطنين  اضافة الى وجود تنوع  في انواع الالبسة وبإسعار تناسب دخول المواطنين.
وبين سلطان ان الحركة التجارية على الالبسة محدودة في الوقت الحالي وذلك بسبب تآكل دخول المواطنين بسبب شراء مستلزمات شهر رمضان من المواد الغذائية.
وتوقع علان ان  يبدأ نشاط الحركة التجارية على قطاع الالبسة خلال النصف الثاني من شهر رمضان ويتزايد خلال الاسبوع الاخير من الشهر الفضيل.
ويوجد في المملكة قرابة 7 آلاف محل لبيع الألبسة معظمها تتركز بالعاصمة عمان تليها إربد والزرقاء نظرا للكثافة السكانية.

التعليق