وزارة الصحة بغزة: الاحتلال استخدم أسلحة محرمة دوليا

تم نشره في الأحد 13 تموز / يوليو 2014. 05:42 مـساءً

غزة- قالت وزارة الصحة الفلسطينية ان الاحتلال الإسرائيلي يستخدم أسلحة محرمة دوليا في عدوانه على قطاع غزة، مطالبة كل المؤسسات الحقوقية والانسانية الدولية للقدوم إلى قطاع غزة من اجل توثيق تلك الجرائم.

وقال وكيل وزارة الصحة الدكتور يوسف أبو الريش خلال مؤتمر صحفي عقد بمجمع الشفاء الطبي الأحد إن الاحتلال الإسرائيلي استخدم خلال العدوان قذائف وأسلحة محرمة دوليا، حيث وجدت الأطقم الطبية تهتكا واضحا في أجساد الشهداء والجرحى يتطابق تماما مع ما تفعله الأسلحة الفتاكة المحرمة دوليا.

واعتبر استخدام هذه الأسلحة المحظورة انتهاك فاضح لحقوق الإنسان والمواثيق الدولية، خصوصا اتفاقية جنيف الرابعة.

ولفت إلى أن الاحتلال استخدم البوارج والطائرات والمدافع التي تستخدم بين الجيوش في وجه الأطفال والنساء العزل في قطاع غزة، مما أحدث حالات إعاقة كبيرة لدى كثير من الجرحى.

ودعا أبو الريش المنظمات المختصة بتوثيق جرائم الحرب للمجيء إلى قطاع غزة فورا، وتوثيق المئات من جرائم الحرب التي نتجت عن العدوان الإسرائيلي المتواصل ضد شعب أعزل.

وقال البروفيسور النرويجي الطبيب "مادس جلبرت" إنه عاين معظم الإصابات وجثث الشهداء التي وصلت للمستشفى خلال الأيام الماضية، ووجد أنها إصابات شديدة ناتجة عن مختلف الأسلحة التقليدية وغير التقليدية.

وأضاف قائلا "لدي خبرة سابقة في طبيعة هذه الإصابات وكنت في غزة عام 2009، وما رأيته هذه المرة هي إصابات شديدة تسببت فيها مختلف الأسلحة التقليدية وهناك إصابات ناتجة عن أسلحة محرمة دولية وفتاكة".

وأشار إلى أن هذه الإصابات تحدثها قنابل ترمى على إنسان بعينه بطريقة شخصية تحدث أضرارا كبيرة في مختلف الجسم وخصوصا الأطراف، موضحا انه خلال الايام المقبلة سنقدم تقارير موثقة بعد الانتهاء من فحص الاصابات وتقارير الحالات.-(بترا)

التعليق