"جي فور اس" (G4S) توسع دعمها الخيري في الشرق الأوسط

تم نشره في الخميس 17 تموز / يوليو 2014. 12:00 صباحاً

دبي- نظمت جي فور اس (G4S) المجموعة العالمية الرائدة للحلول الأمنية المتكاملة حول العالم، سلسلة من مبادرات العطاء الخيرية خلال الشهر الفضيل عبر مكاتبها في الشرق الأوسط ضمن حملة واسعة أطلقت عليها اسم “رمضان بأمان”، والتي تطوع فيها مئات الموظفين والمديرين من مجموعة جي فور اس بالإضافة إلى عملائهم لتقديم أكثر من 2,600 ساعة عمل تطوعية لخدمة أكثر من 10,000 فرد محتاج في تسع دول في المنطقة.
وأشاد كريس فيرغوس، المدير الإداري الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط لشركة جي فور اس (G4S) بمستوى الالتزام الكبير لموظفي الشركة ومكاتبها الإقليمية في سعيها الدؤوب لدعم المجتمعات المحلية خلال الشهر الفضيل، موضحا: “إن حملتنا الرمضانية “رمضان بأمان” تتجاوز مجرد تقديم المساعدات المادية إلى الجمعيات والمؤسسات الخيرية، إلى بذل الجهد والوقت من جانب موظفينا تطوعا منهم ورغبة خالصة في المشاركة في هذه المبادرات الخيرية والإنسانية التي تحددها إدارات الشركة في المنطقة، فمن خلال حضورنا المميز في منطقة الشرق الأوسط فإننا قادرون على تحديد أفضل المبادرات خدمةً للمجتمعات التي نعمل فيها، انطلاقا من روح الفريق وقيم التعاون التي نتميز بها، وبالتعاون مع عملائنا وموظفينا وشركائنا الذين ابهرونا بحماسهم وسخائهم وجديتهم في التعاون معنا لإنجاح قيم المسؤولية المجتمعية في الشركة خلال فترة العطاء والمحبة هذه”. 
وتضمنت الحملة جهودا تطوعية ومساهمات خيرية لخدمة العائلات المحتاجة والأيتام وذلك بالتنسيق مع المؤسسات الخيرية المعتمدة، وكذلك توفير الدعم والخدمات لهذه المؤسسات دعما لنشاطاتها في المنطقة، وقد انضم إلى فرق متطوعي مجموعة جي فور اس عدد كبير من العملاء في قطاعات المصارف والموانئ والنفط والغاز وتجارة التجزئة والطيران وكذلك المؤسسات غير الحكومية.

التعليق