إدارة الميناء تتراجع عن ايقاف 3 موظفين عن العمل في الشركة

حركة المناولة تعود إلى طبيعتها على أرصفة وساحات ميناء الحاويات في العقبة

تم نشره في الخميس 17 تموز / يوليو 2014. 11:00 مـساءً
  • عمال في شركة الحاويات يعتصمون احتجاجا على توقيف 3 من زملائهم في الشركة أمس -(الغد)

أحمد الرواشدة

العقبة - تراجعت إدارة ميناء الحاويات في العقبة عن قرار اتخذته بإيقاف 3 عاملين إداريين عن العمل، بعد استئناف العاملين في شركة ميناء الحاويات لإضرابهم، الذي لم يمض على تعليقه أكثر من 12 ساعة.
وبعد مفاوضات بين اللجنة النقابية وإدارة الميناء ورئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة أسفرت عن إنهاء الإضراب عند الساعة الواحدة من ظهر أمس، وعودة العمال المفصولين إلى أعمالهم وعودة الحياة الى طبيعتها في الميناء.
 وكانت اللجنة النقابية للعاملين في الميناء أعلنت العودة إلى الإضراب بسبب ما أسمته "تعنت الإدارة واستفزازها المستمر وإيقافها 3 عاملين إداريين عن العمل، مخالفة بذلك الاتفاقية الموقعة الأربعاء".
وبحسب محتجين فإن إدارة الميناء قامت صباح أمس بفصل 3 من زملائهم وهم محمد البسيوني وأحمد نجادات، بالإضافة إلى موظف إداري آخر.
ونفى الرئيس التنفيذي لشركة ميناء حاويات العقبة يبيي ينسين، قيام إدارة الحاويات بفصل أي موظف أو عامل من الشركة بعد انتهاء الاضراب وعودة العاملين إلى العمل.
وأضاف ينسين في تصريحات صحفية ان ما تناقلته بعض مواقع التواصل الاجتماعي هي معلومات عارية عن الصحة تهدف الى التشويش على عمل الميناء وان كافة الموظفين و العاملين يحظون باحترام و اهتمام الادارة كل في موقعه.
 وأكد رئيس اللجنة النقابية للعاملين في ميناء الحاويات ابراهيم ايوب انه تم ايقاف ثلاثة من الموظفين عن العمل من قبل مدير الموارد البشرية وسرعان ما تدخلت اللجنة والنقابة العامة ليتم اعادتهم للعمل فورا والاعتذار لهم عن هذا التصرف الفردي من قبل مدير الموارد البشرية، منوها أن الأمور في الميناء عادت لوضعها الطبيعي و ان كافة الاعمال و النشاطات تسير في الميناء بشكل اعتيادي بهمة النشامى موظفي شركة مينا الحاويات، مشيرا ان حرص كافة الموظفين على شركتهم و نجاحها و تعويض الأيام السابقة خدمة للوطن و قيادته الرشيدة.
وعادت الحياة الطبيعية وحركة المناولة المينائية كالمعتاد على أرصفة وساحات وبواخر شركة ميناء حاويات العقبة بعد توقف دام لأكثر من أربعة أيام نتيجة إضراب نفذه العمال والموظفون شل الحركة بكاملها بالميناء.
وكان الإضراب شل حركة المناولة المينائية للبواخر، فيما تجمعت مئات الشاحنات في ساحات الانتظار خارج أسوار ميناء الحاويات تحت أشعة الشمس. ودفع الإضراب القطاعات الاقتصادية والتجارية لدق ناقوس الخطر بأن استمرار إضراب عمال شركة ميناء الحاويات يهدد الأمن الغذائي الوطني؛ نتيجة نقص دخول المواد والسلع الغذائية المستوردة خاصة مع اقتراب نهاية شهر رمضان المبارك وحلول عيد الفطر السعيد وموسم العودة للمدارس، مشيرين إلى أن هناك مئات الحاويات مكدسة على أرضية الميناء قبل بداية الاضراب وما زال التجار والمستوردون ينتظرون تحميلها.
ودعا مراقبون إلى عدم تكرار إضراب عمال ميناء الحاويات لأنه الأخطر على جميع القطاعات بما فيها سلسلة النقل والتزويد إلى جانب القطاعات التجارية والاقتصادية، في حين قدرت مصادر مطلعة لـ"الغد" خسائر ميناء حاويات العقبة بسبب إضراب العمال والموظفين بأنها تجاوزت 15 مليون دينار منذ بداية الإضراب قبل أربعة أيام، مشيرة إلى أن خسارة الميناء في اليوم الواحد تجاوزت 3.5 مليون دينار. وكان رئيس مجلس ادارة ميناء حاويات العقبة رئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور كامل محادين اعلن في ساعة متأخرة من ليلة الاول من أمس تعليق إضراب عمال شركة ميناء حاويات العقبة اعتبارا من مساء اليوم الأربعاء بعد التوصل إلى اتفاق مع اللجنة النقابية على عدة بنود اتفق عليها بعد مفاوضات استمرت منذ بدء الإضراب.
وقضت الاتفاقية بتعليق الإضراب فورا وقيام اللجنة النقابية بالايعاز لجميع العاملين في الميناء بالالتزام والعودة إلى مراكز أعمالهم والمباشرة في التشغيل حسب الأصول كما تم التأكيد على ما تم الاتفاق عليه بخصوص مطالب اللجنة حيال المفاوضات السابقة وحسب محاضر الاجتماع المتفق عليها وإبقاء نظام التشغيل للآليات الثقيلة حسب الاتفاقية الجماعية السابقة دون تغيير.
وتم الاتفاق على زيادة علاوة السكن لتصبح 200 دينار عوضا عن 175 دينارا وتوفير نظام تأمين صحي للمتقاعدين وزوجاتهم لمدة أربع سنوات والذين تم إحالتهم على التقاعد بعد اتفاقية العمل الجماعي الجديدة وعدم اتخاذ أي اجراءات تأديبية داخلية بحق المضربين. ووقع على الاتفاقية أعضاء اللجنة النقابية لميناء حاويات العقبة بحضور ممثلي النقابة العامة للعاملين.
وأشار الناطق الإعلامي باسم اللجنة النقابية عمر الشراري إلى أنه تم الاتفاق على تعليق الإضراب فورا، وقيام اللجنة النقابية بالايعاز لجميع العاملين في الميناء بالالتزام والعودة إلى مراكز أعمالهم والمباشرة في التشغيل حسب الأصول.

[email protected]

[email protected]

التعليق