مظاهرة ومسيرة في مادبا للتنديد بالعدوان على غزة

تم نشره في الجمعة 18 تموز / يوليو 2014. 02:05 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 18 تموز / يوليو 2014. 05:20 مـساءً
  • الشارع العام وسط مدينة مادبا - (ارشيفية)

محمد أبو الغنم وأحمد الشوابكة

مادبا- احتشد عشرات المتظاهرين والمحتجين من أهالي مدينة مادبا عقب صلاة الجمعة وساروا في مسيرة من مسجد الملك الحسين  وصولا الى ساحة السلام بجانب بلدية مادبا، للتنديد بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وردد المشاركون في المسيرة التي نظمتها الحركة الإسلامية هتافات مؤيدة  لأهالي قطاع غزه الذين يتعرضون للقتل والدمار في ظل الصمت العربي والعالمي ودعوا القادة العرب إلى تحمل مسئولياتهم والمبادرة إلى وقفة جادة تجاه هذه الممارسات.

وتحدث في المسيرة عند وصلوها إلى ساحة السلام رئيس فرع نقابة المعلمين مفلح الفلاحات وسليمان المليطي وعز الدين العواودة طالبوا خلالها بإغلاق السفارة الإسرائيلية وسحب السفير الأردني من تل أبيب وقطع العلاقات معها.

وقالوا إن غزة تتعرض لابشع أنواع الدمار، وطالبوا بمساعدة أهالي غزه من خلال دفع زكاة الأموال والصيام.

من جهتها نفذت لجنة الفعاليات الاجتماعية والشبابية في مخيم مادبا وقفة تضامنية أمس بعد صلاة التراويح مع الأهل في قطاع غزة وما يتعرضون له من عدوان غاشم على يد آلة العدو الإسرائيلي.

وانطلق المشاركون في الوقفة بمسيرة كبيرة من امام مدرسة الوكالة للذكور، وتوقفت عند نهاية الشارع الرئيسي داخل المخيم.

وعبر المشاركون في المسيرة عن أسفهم للصمت الدولي تجاه ما يعانيه أبناء الشعب الفلسطيني في غزة من أوضاع مأساوية، والتي طالت حياة الأطفال والشيوخ والنساء، وهتفوا خلالها ضد العدوان الاسرائيلي الغاشم.

 Mohammad.abualghanm@alghad.jo

 Ahmad.alshawabkeh@alghad.jo

 

 

 

التعليق