"هيئة الاعتماد" تدعو للتركيز على مخرجات التعليم لتحقيق المعايير المطلوبة

تم نشره في السبت 19 تموز / يوليو 2014. 12:00 صباحاً

عمان - دعا مساعد رئيس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي لشؤون الاعتماد الدكتور قبلان المجالي الجامعات الأردنية الى التركيز على مخرجات التعليم لتحقيق معايير الاعتماد التي تركز على نوعية وجودة البرامج.
وقال المجالي في تصريحات صحفية أمس إن التركيز على مخرجات التعليم يدفع باتجاه إيجاد ثقافة لدى الطالب بأن التخرج من الجامعة هو المهم وليس الدخول إليها.
وطالب الجامعات الأردنية بالبحث عن مصادر أخرى للتمويل ونشر وتشجيع ثقافة الدعم الأهلي لمؤسسات التعليم العالي وفق ما هو معمول به في الدول المتقدمة.
‌وأكد أهمية الانتقال بالتعليم الجامعي من حالة كونه حاجة اجتماعية ليصبح حاجة مجتمعية، بحيث يرتبط التعليم العالي بحاجات المجتمع وسوق العمل وبرامج التنمية وليس بالرغبات الاجتماعية للأسر الأردنية، مشيرا الى أن تقدم المجتمع وازدهاره يجب أن لا يترك لرغبات أسر تحدد البرامج التي يجب أن يلتحق بها الأبناء.
‌ودعا المجالي الجامعات الى الانتقال من حالة تقاضي رسوم شهادة جامعية إلى حالة تقاضي رسوم معلومات وبناء قدرات أو مهارات تزود بها الطالب.
وأكد أهمية أن يصبح التعليم الجامعي مكملا عملياً وفعلياً للتعليم المدرسي فالتعليم المدرسي يجب أن يتحول من حالة التلقين والحفظ إلى حالة تزويد الطالب بالمهارات الضرورية والمتمثلة في التفكير الناقد والتحليل والاستنتاج والبحث.
وأشار الى أن هناك حاجة ماسة لإدخال نظم تعليم حديثة ليس لحل المشاكل التي تعاني منها مؤسسات التعليم العالي في الأردن وإنما لضرورة تطوير التعليم العالي والنهوض به، لأن التوجهات الحديثة لنظم التعليم تركز على تزويد الدارسين بالمهارات والخبرات العملية التي يحتاجها المجتمع وتعزيز القدرة التنافسية لمؤسسات التعليم العالي وخفض الكلفة وبناء القدرات. -(بترا)

التعليق