القواسمي: 15 مليون دينار الإنفاق على شراء الأحذية والألبسة في رمضان

تم نشره في السبت 19 تموز / يوليو 2014. 11:00 مـساءً
  • سيدتان تسيران باتجاه أحد محال الأحذية في عمان - (أرشيفية)

طارق الدعجة

عمان- قدر ممثل قطاع الالبسة في غرفة تجارة الاردن اسعد القواسمي  قيمة انفاق المملكة على شراء الالبسة والاحذية خلال شهر رمضان المبارك وموسم عيد الفطر بـ 15 مليون دينار.
وبين القواسمي لـ"الغد" أن الغرف من خلال متابعتها  المستمرة مع محال الالبسة من خلال نقابة تجار الالبسة والاقمشة قدر حجم انفاق المملكة على شراء الالبسة والاحذية  خلال موسم رمضان من كل عام  بين 13 الى 15 مليون دينار.
وقال القواسمي ان "قيمة البضائع المتوفرة في السوق المحلية من الالبسة والاحذية تقدر بنحو 25 مليون دينار منها 16.5 مليون دينار تم استيرادها مؤخرا من خلال 220  حاوية تبلغ قيمة البضائع في كل حاوية نحو 75 الف دينار".
واكد القواسمي أن كميات الالبسة والاحذية المتوفرة في السوق المحلية تزيد على احتياجات المواطنين وعند مستويات اسعار مستقرة مقارنة بشهر رمضان من العام  الماضي.
واوضح القواسمي ان الحركة التجارية بدأت بالازدياد  على شراء الالبسة بشكل محلوظ مع اقتراب حلول عيد الفطر الا انها ما تزال اقل من المستويات التي كانت تشهدها مقارنة  بنفس الفترة من العام الماضي.
وارجع  القواسمي تراجع  الحركة الى شح السيولة  نظرا لتوجيه انفاق الاسر خلال الفترة الماضية لشراء السلع الغذائية واقامة الولائم؛ مبينا ان التجار يعولون بشكل كبير على الاسبوع الحالي لزيادة نشاط الحركة التجارية خصوصا مع صرف رواتب العاملين.
وتوقع القواسمي أن يتضاعف الطلب على الملابس خلال اليومين مع صرف رواتب الموظفين.
واكد  القواسمي أن السوق المحلية تشهد منافسة كبيرة بين تجار الألبسة، بدليل التنزيلات التي يتم الاعلان عنها على واجهات المحال والتي تصل الى 50 %؛ مبنيا انها حقيقية وتخضع للرقابة المستمرة من قبل وزارة الصناعة والتجارة والتموين.
وبين القواسمي أن معظم البضاعة الموجودة في المملكة ذات منشأ صيني وهندي وبنغالي وتركي اضافة للمنشأ المصري.
ويوجد في المملكة قرابة 7 آلاف محل لبيع الألبسة معظمها تتركز بالعاصمة عمان، تليها إربد والزرقاء نظرا للكثافة السكانية.
وباشرت وزارة الصناعة والتجارة والتموين  الجمعة الماضية بتنفيذ المرحلة الثانية من خطة الرقابة على الأسواق في شهر رمضان المبارك  وذلك لتأكيد مدى توفر وجودة المواد والسلع المعروضة فيها.
وتستمر المرحلة الثانية وفقا للخطة حتى نهاية شهر رمضان إذ سيتم تركيز الرقابة على المطاعم التي تعمل ليلا ومحال النوفوتية إضافة إلى المعارض الرمضانية والتي تبدأ عملها عادة في الثلث الأخير من شهر رمضان إذ يتم التركيز على إعلان الأسعار في المحلات المشاركة بالمعرض والتقيد بالبيع حسب الأسعار المعلنة.
وتم تقسيم آليات الرقابة إلى 3 مراحل؛ الأولى تبدأ من الساعة 10 صباحا ولغاية الساعة 3 مساء، والثانية تبدأ من الساعة 2 بعد الظهر ولغاية الساعة 3 مساء، والثالثة تبدأ من الساعة 9 مساء ولغاية الساعة 2 صباحا. وبحسب الخطة، فإن الوزارة ستعمل على تلقي شكاوى المواطنين والتحقيق بها على هاتف 5661176 من الساعة العاشرة صباحا ولغاية الساعة السابعة مساء.

التعليق