مشاجرة بين أصحاب بسطات في إربد

تم نشره في الاثنين 21 تموز / يوليو 2014. 01:07 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 21 تموز / يوليو 2014. 01:11 صباحاً
  • رجال أمن ينتشرون في محطة المحروقات في بلدة الحصن التي شهدت مشاجرة في وقت سابق -(الغد)

أحمد التميمي

إربد- اضطرت قوات الأمن لاستخدام الغاز المسيل للدموع، إثر اندلاع مشاجرة بين أصحاب بسطات ومتسوقين داخل الوسط التجاري في مدينة اربد ليل الاحد، وفق شهود عيان.
وبحسب الشهود فإن غالبية المحال التجارية في الوسط التجاري أغلقت أبوابها، بعد قيام قوات الأمن بإطلاق الغازات المسيلة للدموع، الأمر الذي أحدث حالة من الهلع ما بين المتسوقين والمارة، وأجبرهم على مغادرة السوق.

بدورة، قال مصدر امني، ان مشاجرة محدودة وقعت ما بين مواطن وصاحب وبسطة، مما اضطر قوات الامن للتدخل لفض المشاجرة، وتم ضبط اطراف المشاجرة وتوديعهم الى المركز الامني للتحقيق معهم تمهيدا لتحويلهم الى القضاء.

 

 

 

 

 

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »التنظيم‏ ‏البلدي‏ ‏‏ ‏‏ ‏الفاشل‏ ‏ (مواطن‏ ‏)

    الاثنين 21 تموز / يوليو 2014.
    مع‏ ‏احترامي‏ ‏لبلدية‏ ‏إربد‏ ‏‏ ‏‏ ‏‏ ‏فهم‏ ‏‏ ‏فشلوا‏ ‏‏ ‏في‏ ‏‏ ‏الحد‏ ‏من‏ ‏ظاهرة‏ ‏البسطات‏ ‏‏واصبحت‏ ‏‏ ‏ظاهرة‏ ‏‏ ‏غير‏ ‏‏ ‏طبيعيه‏ ‏‏ ‏في‏ ‏الوسط‏ ‏‏ ‏التجاري‏ ‏‏ ‏‏ ‏فبعض‏ ‏‏ ‏البسطات‏ ‏‏ ‏اصبح‏ ‏‏ ‏حجمها‏ ‏‏ ‏‏ ‏مئة‏ ‏‏ ‏متر‏ ‏‏ ‏و‏ ‏‏ ‏بعض‏ ‏‏ ‏‏ ‏اصحاب‏ ‏‏ ‏البسطات‏ ‏‏ ‏‏ ‏‏ ‏يشترون‏ ‏‏ ‏سيارات‏ ‏للتبسيط‏ ‏‏ ‏‏ ‏عليها‏ ‏‏ ‏‏ ‏ويمتلكون‏ ‏‏ ‏اربع‏ ‏‏ ‏او‏ ‏خمس‏ ‏‏ ‏سيارات‏ ‏‏ ‏‏ ‏‏ ‏وبعضهم‏ ‏‏ ‏يمتلك‏ ‏‏ ‏‏ ‏عشر‏ ‏‏ ‏‏ ‏عربايات‏ ‏‏ ‏عليها‏ ‏عشر‏ ‏‏ ‏موظفين‏ ‏‏ ‏‏ ‏ويغلقون‏ ‏‏ ‏‏ ‏الشوارع‏ ‏‏ ‏والممرات‏ ‏‏ ‏امام‏ ‏‏ ‏المحلات‏ ‏ويمنعون‏ ‏المواطنين‏ ‏‏ ‏من‏ ‏الاصطفاف‏ ‏‏ ‏بححة‏ ‏‏ ‏قطع‏ ‏‏ ‏الرزق‏ ‏‏ ‏‏ ‏وكل‏ ‏‏ ‏هذا‏ ‏‏ ‏‏ ‏والبلديه‏ ‏‏ ‏‏ ‏تلعب‏ ‏‏ ‏معهم‏ ‏‏ ‏لعبة‏ ‏‏ ‏القط‏ ‏‏ ‏والفار‏ ‏‏ ‏‏ ‏‏ ‏‏ ‏الحل‏ ‏‏ ‏الوحيد‏ ‏‏ ‏‏ ‏هوا‏ ‏‏ ‏انذار‏ ‏‏ ‏‏ ‏العاملين‏ ‏‏ ‏في‏ ‏‏ ‏البلديه‏ ‏‏ ‏‏ ‏مدة‏ ‏‏ ‏اسبوع‏ ‏‏ ‏‏ ‏اذا‏ ‏‏ ‏لم‏ ‏‏ ‏‏ ‏يزيلوا‏ ‏‏ ‏هذه‏ ‏البسطات‏ ‏‏ ‏‏ ‏سيتم‏ ‏‏ ‏‏ ‏تغييرهم‏ ‏‏ ‏‏ ‏و‏ ‏تعين‏ ‏‏ ‏‏ ‏طاقم‏ ‏‏ ‏جديد‏ ‏‏ ‏‏ ‏‏ ‏‏ ‏وسن‏ ‏‏ ‏قانون‏ ‏‏ ‏جديد‏ ‏‏ ‏يبيح‏ ‏‏ ‏لصاحب‏ ‏‏ ‏اي‏ ‏‏ ‏محل‏ ‏‏ ‏‏ ‏تبليغ‏ ‏‏ ‏‏ ‏البلديه‏ ‏‏ ‏بازالة‏ ‏‏ ‏اي‏ ‏‏ ‏بسطه‏ ‏امام‏ ‏‏ ‏باب‏ ‏‏ ‏رزقه‏ ‏‏ ‏واذا‏ ‏‏ ‏لم‏ ‏‏ ‏تزيل‏ ‏‏ ‏البلديه‏ ‏‏ ‏هذه‏ ‏‏ ‏البسطه‏ ‏‏ ‏‏ ‏فبامكانه‏ ‏‏ ‏‏ ‏تبليغ‏ ‏‏ ‏المحافظ‏ ‏‏ ‏‏ ‏واخذ‏ ‏‏ ‏الاجراءات‏ ‏‏ ‏‏ ‏‏ ‏الرادعه‏ ‏‏ ‏‏ ‏بحق‏ ‏‏ ‏البلديه‏ ‏وصاحب‏ ‏‏ ‏البسطه‏ ‏‏ ‏‏