...ويرجح "استثنائية" جديدة بداية الشهر المقبل

الطراونة يؤكد أن مشكلة معان بطريقها للحل

تم نشره في الأربعاء 23 تموز / يوليو 2014. 11:00 مـساءً - آخر تعديل في الخميس 24 تموز / يوليو 2014. 01:41 صباحاً
  • رئيس مجلس النواب (وسط) يتحدث خلال مؤتمر صحفي عقد في قاعة عاكف الفايز في المجلس أمس - (بترا)

جهاد المنسي

عمان- رجح رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة عقد دورة استثنائية جديدة لمجلس الأمة السابع عشر في الثلث الأول من الشهر المقبل، يتضمن جدول أعمالها عددا من مشاريع القوانين الإصلاحية على رأسها قانون الانتخاب والبلديات واللامركزية.
وأعلن الطراونة أن اللجنة النيابية، التي أوكل لها دراسة "ملف معان" برئاسته، أوشكت على تحقيق نتائج جيدة، معلنا أنه سيقوم اليوم برفقة نواب بزيارة معان للمشاركة في دفن المرحومة نعمة التي توفيت منذ فترة ولم يتم دفنها، كما سيقوم بزيارة لبيت متوفى آخر، مشيرا إلى أن الزيارة تأتي في إطار الجهود التى يقوم بها مجلس النواب لحل مشكلة معان.
وقال الطراونة، بمؤتمر صحفي عقده في قاعة عاكف الفايز بمجلس النواب أمس، إن مجلس النواب ومن خلال اللجنة النيابية قامت بعقد اجتماعات يومية لبحث مشكلة معان، مؤكدا "أنها تأخذ طريقها للحل".
وكان المجلس قرر بعد اجتماع مغلق مع وزيري الداخلية حسين المجالي والخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة في وقت سابق، تشكيل لجنة نيابية، بمشاركة عدد من أهالي ووجهاء معان، للوقوف على أهم أسباب الأزمة، التي تعاني منها المدينة، وإيجاد حلول لها.
وتحدث الطراونة خلال المؤتمر الصحفي عن الإنجازات التشريعية لمجلس النواب في الدورة الاستثنائية الماضية التي انتهت بداية الشهر الحالي.
وقال إنه في حال قامت الحكومة بإرسال قانون جديد للانتخاب لمجلس النواب فإن المجلس سيعمل على "مناقشته بشكل موسع مع مختلف المكونات السياسية والاجتماعية والنقابية والحزبية ومؤسسات المجتمع المدني، ليكون قانونا عصريا إصلاحيا" يتوافق مع رؤية الغالبية من الأردنيين، ويعمل على تعزيز الحياة البرلمانية، لافتا إلى أن المجلس "سيعمل على إقرار القانون بسرعة"، وأنه غير صحيح ما "يشاع من أن المجلس سيعمل على تعطيله".
وحول الإنجازات التي قام بها مجلس النواب خلال "استثنائيته الماضية" التى انتهت مؤخرا، أشار الطراونة إلى أنه أدرج على جدول أعمالها ثلاثة عشر قانونا، أقر المجلس منها ثمانية قوانين وقامت الحكومة بسحب قانون، فيما رفض المجلس مدونة السلوك النيابية التى كانت مدرجة على الدورة.
وأشاد الطراونة بتعديلات النظام الداخلي، معتبرا أنها  عززت دور اللجان الدائمة لمجلس النواب لتصبح المطبخ الحقيقي للتشريعات، لافتا إلى أن المجلس خلال الدورة الاستثنائية عقد 17 جلسة، وجلستين تشاوريتين بحث فيهما قضية معان وأحداث غزة.
أما القوانين التى أقرها المجلس فهي: معدل قانون نقابة المحامين، ومعدل قانون مؤسسة الأمل للسرطان، ومشروع قانون الاستثمار، ومشروع قانون الأحداث، ومشروع قانون القضاء الإداري، ومشروع القانون المعدل لقانون التقاعد المدني، ومشروع قانون مجالس الطوائف الدينية غير المسلمة، إضافة إلى مشروع قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص.
أما القوانين التى لم يقرها فهي: مشروع قانون استقلال القضاء، ومشروع قانون الأحزاب، ومشروع قانون ضريبة الدخل، وهذه القوانين الثلاثة من المتوقع إدراجها على جدول أعمال الدورة الاستثنائية المقبلة.
وحضر المؤتمر الصحفي أعضاء المكتب الدائم للمجلس، والنائب الأول للرئيس أحمد الصفدي والنائب الثاني مازن الضلاعين والمساعد عبدالله عبيدات.

[email protected]   

[email protected]

التعليق