ذيابات: الفوز بكأس بطولة تركيا يشكل حافزا معنويا لمنتخب الشباب

تم نشره في السبت 26 تموز / يوليو 2014. 11:00 مـساءً
  • منتخب الشباب لكرة القدم - (من المصدر)

عمان -الغد- أكد المدير الفني للمنتخب الوطني للشباب لمواليد 1997 اسلام ذيابات، أن فوز المنتخب بكأس بطولة تركيا الودية، يشكل حافزا معنويا لمنظومة المنتخب التي تعمل على اعداد منتخب يملك القدرات الفنية العالية للمشاركة بتصفيات آسيا لفئة تحت 22 سنة في تشرين الأول (اكتوبر) من العام 2015.
واضاف ذيابات عشية عودة بعثة المنتخب من اسطنبول، أن الفترة المقبلة ستشهد مراقبة بطولات الفئات العمرية وتشكيل تجمع تدريبي في الجنوب، بهدف اكتشاف المزيد من المواهب ومنح الفرصة أمام كل ابناء الوطن من اللاعبين لاظهار قدراتهم.
واشار ذيابات إلى أن المنتخب ظهر بصورة جيدة في بطولة تركيا وتفوق على كافة المنتخبات التي قابلها، وأن المباراة الاخيرة امام المنتخب القطري كانت الاقوى والافضل، حيث باغتنا المنتخب القطري بهدفين متتالين في الشوط الأول، وسط حالة من الشرود الذهني للاعبينا ولكن سرعان ما استردوا عافيتهم فضيق هدافنا محمد عصام الفارق، حينما سجل الهدف الأول قبل دقيقة من نهاية الشوط الأول، وعاد اللاعب ليسجل هدف التعادل في الشوط الثاني والذي شهد ضغطا كبيرا من لاعبينا ليبقى التعادل 2-2 حتى النهاية، وهي النتيجة التي كانت تكفي للتتويج بكأس البطولة الودية، حيث كان المنتخب القطري تعادل مع اوزبكستان وفاز على عُمان، فيما كان المنتخب فاز على سلطنة عمان بهدف وعلى اوزبكستان 3-0 ليستحق كأس البطولة، مشيرا إلى أن منتخبنا كان افضل المنتخبات الوطنية من حيث القوة الهجومية والدفاعية، وان مهاجمنا محمد عصام كان هدفا للبطولة برصيد 3 اهداف، بعدما كان سجل هدفا بمرمى منتخب اوزبكستان.
وقرر الجهاز الفني منح اللاعبين استراحة، بحيث يبدأ التجمع من جديد بعد عطلة العيد بعودة 13 لاعبا للانضمام إلى التشكيلة، التي كانت مثلتنا في بطولة تركيا الودية وبمعدل ثلاث وحدات تدريبية اسبوعيا، فيما سيتم منح اللاعبين من الطلبة على مقاعد الثانوية العامة اجازة كاملة قبل فترة من موعد الامتحانات، خاصة في ظل وجود مجموعة كبيرة من اللاعبين المتفوقين دراسيا.
وأكد بأن تجمع الجنوب سيتم بالتنسيق مع الأندية ومراكز التدريب، بحيث يشمل كل مدن الجنوب الكرك والطفيلة ومعان إلى جانب العقبة.

التعليق