الشونة الجنوبية: وقفة تضامنية مع غزة في الكرامة

تم نشره في الأحد 27 تموز / يوليو 2014. 04:54 مـساءً
  • الشونة الجنوبية: وقفة تضامنية مع غزة في الكرامة-(من المصدر)
  • الشونة الجنوبية: وقفة تضامنية مع غزة في الكرامة-(من المصدر)
  • الشونة الجنوبية: وقفة تضامنية مع غزة في الكرامة-(من المصدر)

حابس العدوان

الشونة الجنوبية- نظم مركز أبناء الكرامة وقفة تضامنية لنصرة غزة وتنديدا بالمجازر التي ترتكب بحق أبناء الشعب الفلسطيني، بمشاركة رئيس بلدية الشونة الوسطى وعدد من أبناء لواء الشونة الجنوبية التابع لمحافظة البلقاء.

وقال رئيس بلدية بلدية الشونة الوسطى إبراهيم العدوان "إننا نقدر عاليا صمود ومقاومة شعبنا في غزة وفلسطين والتي أصبحت منارة لكل الباحثين عن التحرير وإعادة الحقوق المسلوبة"، مضيفا "أن عيدنا لهذا العام هو عيد عز وفخر لأن المقاومة تسطر كل يوم أجمل آيات الانتصار والصمود على العدو الصهيوني المتغطرس".

وأشار العدوان إلى "أن وقفتنا اليوم على أرض الكرامة ليؤكد التلاحم الوثيق بين الشعبين الأردني والفلسطيني، فعلى هذه الارض تجلت هذه اللحمة بكل معانيها عندما قاتل الأشقاء في خندق واحد العدو الصهيوني وانتصر عليه"، مطالبا الحكومة بـ"العمل على توفير جميع وسائل الدعم والمؤازرة للأخوة المحاصرين في غزة الصمود".

وقال المحامي حمدي الجريري "إننا نتذكر في هذا الموقف بكل لحظة شهداء الكرامة الذين رووا بدمائهم هذه الأرض، حيث انجبل الدم الأردني والفلسطيني لتحقيق النصر الأول على العدو الصهيوني، موضحا أننا بتلاحمنا وتكاتفنا نستطيع تحقيق الهدف الأكبر وهو الانتصار على الصهاينة ومن يدعمهم ويضع يده في يدهم متآمرين على الشعب الفلسطيني والعربي".

وأضاف الجريري "أننا نقول لهؤلاء المتصهينيين بالله عليكم اتركوا أهل غزة وفلسطين وشأنهم، فإن لم تستطيعوا أن تقدموا لهم الدعم اللازم فدعوهم وشأنهم، فهم كفلاء عنا وعن العرب والمسلمين بالدفاع عن أنفسهم".

وقال عضو نقابة المعلمين أحمد أبو حسان "إن غزة العياش والجعبري وأحمد ياسين هم من يمثلونا ولا يمثلنا من خان وباع وقبض الثمن، وغزة قاهرة الغزاة بأطفالها ورجالها ونسائها هم مثال للشجاع والبطولة لأن الحل الوحيد هو المقاومة".

وبين أبو حسان "إننا لا نريد من الحكومات العربية أي دعم، إنما نريد منها أن ترفع أيديها عن شعوبها التي تريد نصرة غزة وأهل غزة، فغزة ستنتصر والمقاومة ستنتصر ولا استسلام مع اليهود الصهاينة الذين لا يخافون إلا من البندقية".

 

من جانبه قال رئيس مركز أبناء الكرامة المحامي ثائر المختار "إننا نشعر في هذا الوقت بعظيم الأسى والحزن لما يقع من ظلم على إخواننا في غزة من قتل وتدمير واستهداف لكل أشكال الحياة بفعل آلة الحرب الاحتلالية الدموية التي تجاوزت كل الأعراف والمواثيق الدولية والأخلاقية والإنسانية، مدينا مجازر الاحتلال في قطاع غزة وتماديه واستمراره بقتل الأطفال والنساء والشيوخ وتدمير البنية التحتية ومقومات الحياة للشعب الفلسطيني المحاصر".

 

Habes.alodwan@alghad.jo

Habesfalodwan

التعليق