ارتفاع الطلب على القهوة عشية العيد

تم نشره في الأحد 27 تموز / يوليو 2014. 11:00 مـساءً
  • أظهرت دراسة حديثة أن القهوة تقلل من إصابة النساء بالاكتئاب-(أرشيفية)

عمران الشواربة

عمان- شهد الطلب على القهوة خلال اليومين الماضيين ارتفاعا ملحوظا، في إطار الاستعدادات لاستقبال عيد الفطر، بحسب اصحاب محال قهوة.
يأتي ذلك في ظل استقرار أسعارها في السوق المحلية عند مستوياتها السائدة خلال العام الماضي.
وقال صاحب محل قهوة، حمزة العبادي، إن الطلب على القهوة يشهد ارتفاعاً "ممتازاً" عشية عيد الفطر، متوقعاً ان يبقى الطلب مرتفعا خلال أيام العيد الثلاثة، مشيراً الى أن الطلب يكمن على القهوة العربية السادة والقهوة التركي.
وحول أسعار القهوة في السوق المحلية، قال العبادي إنها مستقرة منذ العام الماضي، ويتراوح سعر الكيلو منها ما بين 8 و12 دينارا حسب (المنطقة والنوعية)، بالإضافة الى كميات الهيل في القهوة والخلطة.
من جهته؛ قال صاحب محل بيع قهوة، غسان السرور، إن الطلب على القهوة يشهد ارتفاعا "ممتازا"، خصوصاً عشية العيد، مبيناً ان الطلب سيبقى نشطاً حتى نهاية أيام عيد الفطر، مؤكداً أن الطلب متشابه مع عيد الفطر من العام
الماضي.
وأشار السرور إلى أن أسعار القهوة تشهد استقرارا ليبلغ كيلو القهوة 12 دينارا منذ العام الماضي، مشيرا إلى أن سعر كيلو حب الهال يشهد انخفاضا في أسعاره من 28 دينارا العام الماضي، ليبلغ من 20 الى 24 دينارا العام الحالي.
وبين أن أسعار البن عالمياً تعتمد على ثلاثة عوامل، الأحوال الجوية السائدة في البلاد المنتجة للبن، وأسعار العملات العالمية، إضافة إلى أسعار النفط.
واتفق صاحب محال بيع قهوة، محمود بلعاوي، مع سابقيه في القول ان الطلب على القهوة ارتفع بشكل كبير خلال اليومين الماضيين.
وأضاف بلعاوي الى أن اسعار القهوة مستقرة على انخفاض منذ العام الماضي، مشيرا الى أن كيلو القهوة يتراوح من 8 الى 15 دينارا وذلك حسب النوعية.
وحسب إحصائية نقابة تجار المواد الغذائية، فإن حجم استيراد المملكة من القهوة يتراوح ما بين 15 و20 ألف طن سنويا غالبيتها من البرازيل، والتي تعد الدولة الأولى المصدرة للقهوة في العالم وتليها فيتنام والهند، بالإضافة الى كينيا التي تعد قهوتها من أغلى أنواع القهوة وأجودها بالإضافة إلى أن أسعارها مرتفعة ومكلفة لهذا فإن مستويات الطلب على تلك النوعية من القهوة ضعيف وقليل.

التعليق