مباراتان في انطلاق منافسات كأس الأردن لكرة القدم اليوم

اتحاد الرمثا والمنشية يستضيفان شباب الأردن وذات راس

تم نشره في الجمعة 1 آب / أغسطس 2014. 11:00 مـساءً
  • تشكيلة فريق ذات راس لكرة القدم في الموسم الماضي - (الغد)

عاطف البزور

عمان- تترقب أنظار عشاق لعبة كرة القدم باهتمام كبير شارة البدء لانطلاق الجولة الأولى من منافسات كأس الأردن - المناصير، الذي يستهل مشواره اليوم، بمشاركة 12 فريقا منقسمين على مجموعتين.
وتحمل جولة اليوم في جعبتها إقامة مباراتين؛ الأولى تنطلق أحداثها عند الساعة الخامسة مساء تجمع بين فريقي شباب الأردن واتحاد الرمثا وتقام على ملعب مجمع الأمير هاشم، يسعى خلالها الشباب الى البدء برحلة قوية تتويجا لرحلة الاستعداد وتعزيز قدراته بالأوراق الرابحة، فيما يستمد اتحاد الرمثا العائد حديثا لموقعه بين الكبار عزيمته رغم الفوارق الفنية من المعنويات العالية التي يتمتع بها لاعبوه.
وعند الساعة السابعة مساء، يكون فريق ذات راس قد شد الرحال الى ستاد الأمير محمد لملاقاة مستضيفه فريق المنشية، ويطمح كلا الفريقان الى بداية قوية بعدما عززا قدراتهما بالعديد من النجوم وباتت صفوفهما متكاملة.
اتحاد الرمثا * شباب الأردن
يدرك نجوم شباب الأردن أنهم سيواجهون خصما عنيدا، وأنه لا مجال للتهاون أمام نجوم اتحاد الرمثا المتسلحين بالمعنويات والارض، وهو الأمر الذي يفرض عليهم اللعب بجدية تامة ووفق إيقاع يختلف كليا عن الذي لعبوا به الموسم الماضي.
شباب الأردن الذي فقد العديد من الاوراق المؤثرة مع نهاية الموسم الماضي، لن يغامر بالتأكيد في فتح اللعب بصورة مبالغ فيها، حتى لا يفقد فرصة امتلاك منطقة المناورة وحتى يحتفظ بخيوط السيطرة على مجريات اللعب، وهنا يبرز دور عصام مبيضين الذي يلعب بتنسيق تام مع انس الجبارات ومحمد العلاونة وخالد أبورياش،  وتواصل الإسناد بانطلاقات الظهيرين عدي زهران وموسى الزعبي لإدارة دفة اللعب وتوفير العديد من الكرات أمام عدي خضر واحمد العيسوي، المتوقع أن يلعب دورا محوريا في التشكيلة الأساسية.
وسيكون الفريق حذرا في بنائه الدفاعي، حيث يتطلب الأمر من رواد أبوخيزران وامجد القروم الكثير من التركيز في الرقابة حتى يبقى مرمى لؤي العمايرة بعيدا عن الخطر.
وعلى الطرف الآخر، فإن اتحاد الرمثا الذي دعم صفوفه بعدد كبير من عناصر التعزيز الداخلية والخارجية، يسعى لاثبات أنه يملك القدرة على مقارعة الكبار وأنه جاهز للاختبار الليلة، خصوصا وأن الفريق كشف عن جاهزية فنية وبدنية عالية خلال المباريات التحضيرية، ولدى لاعبيه أمل كبير في افتتاح رصيد النقاط في المجموعة، عبر تسجيل مفاجأة من العيار الثقيل في إطلالته الأولى في الكأس هذا الموسم.
ومعنويات اتحاد الرمثا عادة ما تتأجج أمام الفرق الكبيرة، إذا ما كان الحارس عبدالله الزعبي في قمة حضوره، وهذا الحضور يعتمد أيضا على حضور أحمد الشقران وعادل أبوهضيب في الواجهة الأمامية، وما يقدمه عمر غازي وهاني الشبول ومحمود مرضي والسوري محمد الرفاعي في منطقة المناورة، من عمليات بناء للهجمات ونقل الكرات للمهاجمين، وقدرة ابراهيم السقار وصالح ذيابات ورفاقهما على الإغلاق والرقابة الفعلية المدروسة قبل التقدم للإسناد.
التشكيلتان المتوقعتان
شباب الأردن: لؤي العمايرة، امجد القروم، رواد أبو خيزران، موسى الزعبي، عدي زهران، أنس جبارات، عصام مبيضين، محمد العلاونة، خالد أبورياش، احمد العيساوي، عدي خضر.
اتحاد الرمثا: عبدالله الزعبي، صالح ذيابات، ابراهيم السقار، محمد الزنكل، عمر الروسان، هاني الشبول، محمود مرضي، محمد الرفاعي، عمر غازي، احمد الشقران، عادل أبوهضيب.
المنشية * ذات راس
ينظر فريقا ذات راس والمنشية إلى البحث عن واقع تنافسي جديد، من خلال السعي لتحقيق انطلاقة قوية في المنافسة التي لا ترحم في هذا الموسم، في ظل سباق التسلح باللاعبين المحليين أو المحترفين ضمن نوايا تنافسية.
وتبقى نية ذات راس معروفة بالعمل على استعادة اللقب الذي فقده الموسم الماضي، الأمر الذي يفسره شكله الفني وتوجهه مرة اخرى الى المدرسة السورية بالتدريب أو المحترفين وفق اختيارات دقيقة، في الوقت الذي تظهر فيه نوايا المنشية الذي بلغ نهائي المسابقة مرتين في السنوات الاخيرة في استعادة حظوظه بالمنافسة على اللقب هذا الموسم.
ذات راس يؤدي دوره وفق رؤية المدير الفني السوري نزار محروس، الذي يؤمن بأهمية حماية المنطقة الخلفية بوجود المخضرمين وسيم البزور وحاتم عقل بالعمق الدفاعي، مع احمد عبدالحليم ومحمد المحارمة على الاطراف، بهدف تأمين النوافذ المؤدية الى مرمى
الحارس معتز ياسين.
ويتولى عبدالقادر مجرمش مهمة الربط مع رباعي الخط الخلفي، الى جانب تأمين الإسناد اللازم لحازم جودت بهدف تفعيل محمد خير وفهد يوسف على الأطراف، والانطلاق الى المناولات القصيرة وفق حلول تكتيكية منوعة، تتأثر بها الحلول التي تهدف الى إيصال الكرات النموذجية لجهاد الشعار وشريف النوايشة في الخط الامامي.
وفي المقابل يتسلح فريق المنشية بالمعنويات والروح العالية عندما يوجه الكبار ويظهر عنادا قويا في الخط الخلفي الذي يقوده مهند درسية ومحمد الصقري أمام الحارس محمود المزايدة، وينضم اليهما فادي شاهين ومحمد أبوعلوم بهدف تشكيل ستار دفاعي قوي أمام حلول ذات راس المنوعة، وتأتي التعليمات دقيقة الى محمد هاني وعلي عقاب بالتقدم وتأمين الزيادة في منطقة المناورة الى جانب حسام الشديفات ومالك البرغوثي، بما يضمن مراقبة مفاتيح لعب ذات راس، والقدرة على القيام بمحاولات هجومية جريئة لتمويل المهاجمين سهيل ماضي وايمن عبدالفتاح واحمد نوفل.
التشكيلتان المتوقعتان
المنشية: محمود المزايدة، مهند درسية، محمد الصقري، علي أبو صالح، محمد أبوعلوم، فادي شاهين، حسام شديفات، مالك البرغوثي، علي عقاب، محمد هاني، سهيل ماضي، ايمن عبدالفتاح، احمد نوفل.
ذات راس: معتز ياسين، حاتم عقل، أحمد عبدالحليم، وسيم البزور، محمد المحارمة، مالك الشلوح، عبدالقادر مجرمش، فهد يوسف، حازم جودت، محمد خير، جهاد الشعار، شريف النوايشة.

التعليق