"المهندسين" تشكل لجنة وطنية نقابية لنصرة الشعب الفلسطيني ومقاومته

تم نشره في الاثنين 4 آب / أغسطس 2014. 11:00 مـساءً

عمان - الغد - قررت الفاعليات النقابية في نقابة المهندسين تشكيل لجنة وطنية جامعة تتولى القيام بجميع النشاطات في النقابة لنصرة الشعب الفلسطيني ودعم مقاومته في قطاع غزة.
جاء ذلك خلال اجتماع عقدته هذه الفاعليات المكونة من مجلس النقابة والنقباء السابقين ومجالس الشعب والفروع وهيئة المكاتب الهندسية ولجان النقابة العاملة، برئاسة النقيب عبدالله عبيدات في مجمع النقابات المهنية أول من امس.
واكد المجتمعون، في بيان أمس، ضرورة تنسيق الجهود مع الفاعليات النقابية في النقابات المهنية لتشكيل "ملتقى مهني وطني يضم الجميع"، للعمل معا بهدف تقديم مختلف أشكال النصرة والدعم الذي يحتاجه الشعب الفلسطيني في مقاومته وتصديه لهذا العدوان الهمجي ودحره تحت شعار "فلسطين توحدنا".
وطالبوا بتوحيد كل النشاطات والفعاليات لنصرة الشعب الفلسطيني بعيدا عن سياسة المحاور والتخندق التي سادت في الفترة السابقة في المملكة والوطن العربي، والتي أدت الى إلحاق ضرر كبير بكل قضايا أمتنا وفي المقدمة منها قضية الأمة المركزية فلسطين.
ودعت هذه الفاعليات جميع القوى الإسلامية والقومية والوطنية والديمقراطية إلى توحيد صفوفها وتشكيل آلية عمل مشتركة بهدف "صب كل الجهود وتوجيهها لخدمة القضية الفلسطينية من خلال برنامج محدد يتناسب مع التضحيات التي قدمها ويقدمها شعبنا العربي الفلسطيني".
وشددت على ضرورة تفعيل لجان مقاومة التطبيع في النقابة والنقابات المهنية ودعوة الشعب الأردني لمقاطعة منتجات العدو الصهيوني والتوقف التام عن استيرادها.
كما أكدت "ضرورة العمل وبمختلف الوسائل لإلغاء اتفاقية وادي عربة وطرد سفير الكيان الصهيوني من المملكة".
وحيت هذه الفاعليات الأمة العربية وقواها الحية والتي عبرت عن إدانتها للعدوان الصهيوني، وقدمت وتقدم كل أشكال الدعم لتعزيز صمود شعبنا ومده "بكل ما يحتاجه في مقاومته لهذا العدو الغاصب لأرض فلسطين".
وقال البيان إن الصمود الأسطوري لشعبنا ووحدة فصائل المقاومة في تصديها لهذا العدوان، واجتراحها لأساليب جديدة في المقاومة، "سوف تدخل مناهج التدريس في المدارس العسكرية"، والتي ما كانت لتنجح لولا الإيمان العميق لدى فصائل شعبنا بحتمية النصر "والاستعداد منقطع النظير لتقديم كل التضحيات على مذبح الحرية".
وأكد أنه تم تفويت الفرصة على العدو الصهيوني "وربيبته اميركا" من تحقيق غاياتهم رغم الظروف القاسية والإمكانيات المحدودة، وحالة الحصار المفروضة على الشعب العربي الفلسطيني في غزة الأبية.

التعليق