استئناف العمل بإيصال الخدمات "الماء والكهرباء" للبيوت القديمة وغير المرخصة

"الأمانة" تتجه لإدخال تعديلات جوهرية على نظام الأبنية

تم نشره في الأربعاء 6 آب / أغسطس 2014. 11:00 مـساءً
  • مبنى أمانة عمان في منطقة راس العين -(ارشيفية)

مؤيد أبو صبيح

عمان - تعتزم أمانة عمان الكبرى إجراء تعديلات جوهرية على نظام الأبنية النافذ حاليا لجهة تطويره، وبما يراعي التوسع العمراني والسكاني في العاصمة عمان، في الوقت الذي استأنفت العمل بـ"إيصال الخدمات" مجددا للمباني القديمة غير المخدومة والمرخصة.
ومن أبرز التعديلات التي سيتم تضمينها لـ"النظام المعدل"، بحسب مصدر مطلع في "الأمانة" أبلغ "الغد"، وضع ضوابط لضمان استخدام طابق السطح "خدمات"، والبناء الفرعي المتصل "بالقبو لاستغلاله كمرآب للسيارات والأقبية على الحد"، وإعادة النظر بسعات الشوارع الإفرازية، وإضافة فئات تنظيم جديد على "الصناعات"، وتحديد استعمالاتها والمهن المسموحة فيها.
ويشمل النظام المعدل كذلك، بحسب المصدر، تعديلات فيما يختص بعدد الشقق على القطعة الواحدة بما يتناسب مع الكثافة السكانية، شريطة أن تكون متوائمة مع النقل العام والشوارع الرئيسية، على أن يتم توفير مواقف لكل شقة بدلا من "المعمول به" حاليا.
ومن أبرز التعديلات التي ستطال "النظام"، تعديل سياسة ارتفاع البناء وشكله بما يتماشى مع طبيعة وطبوغرافية المدينة، والتوسع في منح حوافز لتشجيع إقامة الأبنية الخضراء التي تستفيد من الطاقة الطبيعية وفق كودة البناء الأخضر الوطني، الذي قالت "الأمانة" عنه "إنه سينعكس إيجابا على واقع المدينة البيئي والمعيشي".
وفي سياق متصل، استأنفت "الأمانة" فتح إيصال خدمات "الماء والكهرباء" لمواطني مناطقها الـ 22.
وكانت الأمانة وافقت خلال الأشهر الماضية على "نحو 18 ألف إيصال خدمات في مسعى منها للتسهيل على المواطنين".
ويقول مواطنون لـ"الغد" إن "منح الخدمات للأبنية القديمة غير المخدومة والمرخصة، يهدف إلى رفع المستوى الصحي والبيئي لسكانها، وتخفيف الأعباء المالية المترتبة على فواتير الماء والكهرباء عن ذوي الدخل المتدني، والتي تشكل عبئا كبيرا عليهم، خاصة في ظل وجود ساعة كهرباء واحدة تخدم أكثر من سكن".
وتصدرت لقاءات أمين عمان عقل بلتاجي بمواطني المناطق الـ 22 في عمان قبل أشهر، مطلب "إيصال الخدمات"، عدا عن مطالبات أعضاء مجلسي النواب والأمانة.
وتقدر "الأمانة" نسبة المخالفين من "العمّانيين" ممن لا "يحوزون على خدمة الماء والكهرباء" بنحو 10 % من الأبنية المقامة على مساحة الأمانة، التي تزيد على ألف كيلو متر مربع، وتتركز في المناطق الشعبية والمخيمات والأطراف.

[email protected]

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »الزام البناة بطوابق سفلية للبطشة الكبرى (ياسين احمد ياسين العجلوني)

    السبت 9 آب / أغسطس 2014.
    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :
    يجب على امانة عمان الزام البناة ببناء عدة طوابق سفلية تحت الارض تحتوي على خزانات كبيرة للمياه تخزنها بما يكفي لثلاث سنوات جفاف ويقابلها خزانات اسفل منها للمياه العادمة في حال تلف شبكة الصرف الصحي وطوابق للسكن الطويل واخرى لتخزين المواد الاساسية وطابق خاص للدواجن والحيوانات التي تنتج المواد الاساسية وفلاتر للهواء ووحدات لتوليد التيار الكهربائي وثلاجات