الحملة ترفع شعار "الجامعات للفقراء أيضا"

"ذبحتونا" تنظم اعتصاما أمام التعليم العالي رفضا لرفع الرسوم

تم نشره في الأحد 10 آب / أغسطس 2014. 11:00 مـساءً
  • نشطاء حملة "ذبحتونا" يرفعون جدارية رفع رسوم الجامعات في اعتصامهم أمس-(من المصدر)

عمان -الغد- رفعت الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة "ذبحتونا"، في اعتصام نظمته أمس أمام وزارة التعليم العالي، شعار "أعيدوا الدعم الحكومي.. الجامعات للفقراء أيضاً"، وذلك رفضا لقرار الجامعة الأردنية رفع رسوم البرنامج الموازي والدراسات العليا، و"تأكيداً على مسؤولية الحكومة في توفير التعليم العالي للمواطنين".
وعرضت الحملة، في الاعتصام، جزءا من جداريتها، التي جابت بها الجامعات الرسمية، والتي احتوت على تواقيع آلاف الطلبة الرافضين لرفع الرسوم الجامعية. 
واستعرضت الحملة، في رسالة سلمت الى مكتب وزير التعليم العالي مع انتهاء الاعتصام، قرارات لعدد من الجامعات الرسمية، قالت إنها "تصب في تحويل هذه الجامعات إلى شركات تجارية".
وأشارت الى أن معظم الجامعات سبق أن قررت إلزام الطلبة بدفع كامل الرسوم قبل التسجيل، وكان آخرها جامعة البلقاء التطبيقية.
ورأت الحملة أن استمرار اتباع سياسة "الدفع قبل التسجيل"، ستؤدي لتواصل "التشوه بالعملية التعليمية وحصرها بالأقدر مالياً بعيداً عن الكفاءة العلمية".
كما انتقدت الحملة "القبول المباشر في الموازي في جامعتي الهاشمية والبلقاء التطبيقية، والتي قالت إنها "ظاهرة أقرب للتسابق نحو زيادة إيرادات الجامعات، وفي خطوة نحو تحويلها إلى جامعات خاصة"، وما "يكرس العقلية المالية في سياسات هذه الجامعات".
وفيما يتعلق بالبرنامج الدولي للأردنيين في الجامعة الأردنية، أشارت الحملة الى أن رئيس الجامعة أعلن قبل أسابيع إلغاء قبولهم في البرنامج الدولي، لما أحدثه هذا الملف من تشوهات في العملية التعليمية، إضافة لمخالفته الدستورية، وهو ما رحبت به "ذبحتونا". لكن الحملة رأت أن "المفاجأة كانت بتراجع الجامعة عن قرارها".
كما جددت الحملة رفضها لرفع رسوم البرنامج الموازي والدراسات العليا في الجامعة الأردنية، مشيرة الى أن نسبة رفع رسوم الموازي وصلت الى بين 30-100 %، وطالت كافة التخصصات، أما الدراسات العليا، فوصل رفع الرسوم إلى 200 % في بعض التخصصات، وأظهرت الرسوم الجديدة للموازي تحول الجامعة الأردنية إلى الأغلى على مستوى الجامعات الخاصة والرسمية.
وأكدت "ذبحتونا" أنها "ماضية في خطواتها التصعيدية"، حتى تحقيق مطالبها، داعية الى زيادة الدعم الحكومي للجامعات الرسمية، ووجود رقابة حقيقية على أوجه صرف هذه الأموال وفتح ملفات التحقيق في كافة شبهات الفساد.
ودعت أيضا الى إلغاء قرار الجامعة الأردنية برفع رسوم الدراسات العليا والبرنامج الموازي. وإعادة النظر بقرار الدفع قبل التسجيل. واعتماد أسس للتنافس على مقاعد الموازي في الجامعات، يكون معدل القبول هو المعيار الوحيد فيها للاختيار على أن تكون نتائجها بعد إعلان نتائج القبول الموحد.

التعليق