%35 نسبة الإنفاق الحكومي من أموال المنحة الخليجية

تم نشره في الثلاثاء 12 آب / أغسطس 2014. 12:00 صباحاً

سماح بيبرس


عمان- بلغت نسبة الإنفاق من أموال المنحة الخليجية المخصص إنفاقها خلال العام الحالي حوالي 35 % بحسب مصادر مطلعة.
ورغم مرور 7 أشهر من العام الحالي إلا أنّ الصرف لهذا العام لم يتجاوز الـ35 %، أي حوالي 246.4 مليون دينار من أصل الـ704 ملايين دينار يجب صرفها على مشاريع تنموية خلال العام الحالي.
ويأتي هذا في الوقت الذي كانت فيه نسبة الإنفاق خلال الربع الأول من العام الحالي حوالي 20 % أي بما لا يزيد على الـ140 مليون دينار.
وبحسب مصادر حكومية في القطاع فإنّ الصرف من المنحة كان منخفضا لأسباب تتعلّق بالمانحين، مشيرا إلى أن معظم المشاريع التي من المفترض تمويلها من المنحة "جاهزة" من الناحية الفنية وتمّ إجراء كل المطلوب واللازم لتمويلها من قبل المانحين.
وربطت المصادر سبب تأخير تحويل أموال المنحة للمشاريع بـ"الأسباب السياسية"، حيث أنّ هناك "مشاريع جاهزة تماما للتمويل من الناحية الفنية" إلا أنّ هناك "تأخيرا من قبل المانحين في تحويل الأموال".
وفي وقت سابق كانت الحكومة قد بررت تأخير تنفيذ مشاريع المنحة خلال الربع الأول من العام الحالي بأنها تستغرق وقتا لإنهاء الأمور الفنية والإدارية وطرح العطاءات فترة من الوقت.
وكانت وزارة التخطيط والتعاون الدولي قدرت في وقت سابق قيمة الاحتياجات الفعلية للمشاريع المقترح تمويلها من المنحة الخليجية خلال العام الحالي بـ935 مليون دينار، علما أن مخصصات المشاريع التي سيتم تمويلها خلال هذا العام قدرت بـ700 مليون دينار.
وكانت نسبة الإنفاق من المنحة الخليجية خلال العام 2013 على المشاريع التنموية المختلفة قدرت بحوالي 449 مليون دينار، بنسبة 68 % من أصل 660 مليونا كان مقدرا إنفاقها خلال الـ2013.
وكانت الوزارة عزت ضعف الإنفاق على المنحة الخليجية خلال 2013 إلى أن معظم المشروعات الوطنية التي خصصت لها مبالغ كبيرة تأخرت بسبب إجراءات تأهيل الشركات، وطرح وإحالة عطاءات الأعمال الاستشارية والأعمال الإنشائية.
وأشارت وقتها إلى أنّ الأموال التي لم يتم صرفها خلال العام 2013 سيتم رصدها للعام 2014، أو حتى للأعوام التالية، خصوصا أنّ المنحة سيتم دفعها على مدار 5 سنوات.

التعليق