القطاع التجاري يثمن المواقف الأردنية الداعمة لأهالي قطاع غزة

تم نشره في الثلاثاء 12 آب / أغسطس 2014. 12:00 صباحاً

عمان- الغد- ثمّن القطاع التجاري الدور الأردني المشرف، الذي يقوده جلالة الملك، الداعم للشعب الفلسطيني وصمود أهالي قطاع غزة في وجه العدوان الاسرائيلي الغاشم وتضميد جراحهم وايصال المساعدات الغذائية والطبية لهم.
وقال رئيس غرفة تجارة الاردن نائل الكباريتي إن الاردن كان على الدوام السند الاول والرئيسي والرئة التي يتنفس بها الشعب الفلسطيني.
واضاف، في بيان امس، ان الاردن بمختلف فئاته كان السباق في ادانة العدوان الاسرائيلي الغاشم على غزة واطلق حراكا سياسيا فاعلا بكل المحافل الدولية لوقف العدوان وتجنيب أهالي القطاع ويلات آلة القتل الإسرائيلية.
واكد ان جلالة الملك قدم دعما موصولا لصالح الاشقاء في غزة، من خلال اسنادهم في المحافل الدولية وتقديم المعونات الانسانية والمعيشية الرئيسية اللازمة لإدامة حياتهم وللتخفيف من حجم المعاناة، التي يتكبدونها بالاضافة الى نقل الجرحى والمصابين لتلقي العلاج في مدينة الحسين الطبية.
واشار الكباريتي إلى تناغم الموقفين الرسمي والشعبي لإسناد اهالي قطاع غزة، لافتا الى الجهد الأردني المستمر في ايصال المساعدات التي تأتي من الدول العربية والعالمية الى اهالي غزة عن طريق الهيئة الخيرية الهاشمية. 
وبين أن الأردن بذل جهودا دبلوماسية كبيرة من خلال عضويته في مجلس الأمن للضغط على المجتمع الدولي لوقف العدوان الإسرائيلي حيث أجرى اتصالات مكثفة مع أعضاء المجلس لإصدار بيانات وقرارات لوقف العدوان.

التعليق