وفد من الأعيان يعود جرحى غزة بالمدينة الطبية

تم نشره في الاثنين 11 آب / أغسطس 2014. 11:00 مـساءً

عمان- الغد- عاد رئيسا وأعضاء لجنتي الحريات العامة وفلسطين في مجلس الأعيان المصابين والجرحى الفلسطينيين جراء العدوان الإسرائيلي على غزة، الراقدين على أسرّة الشفاء بمدينة الحسين الطبية وأطمأنوا على أوضاعهم الصحية.
وبين مدير الخدمات الطبية الملكية الدكتور خلف السرحان للأعيان، أن عدد المصابين الموجودين في مستشفى مدينة الحسين الطبية يبلغ 33 مصابا توفي منهم ثلاثة، لافتا الى أنه تم تخصيص ست سيارات إسعاف لنقل الجرحى والمصابين من غزة إلى عمان بالتنسيق مع المستشفى الميداني الأردني هناك عن طريق جسر الملك حسين.
وأشار السرحان إلى الدور الذي تقوم به الخدمات الطبية الملكية تجاه الأهل في غزة، من حيث تقديم العلاج للمصابين وتأمينهم بالأدوية العلاجية المخصصة للحروب، وكذلك وحدات الدم المتبرع بها والتي توزع لاحقا على مراكز ومستشفيات وزارة الصحة الفلسطينية.
وأشاد رئيس لجنة الحريات العامة عبدالإله الخطيب، بالدور الذي تبذله الخدمات الطبية بتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني، في دعم صمود أهل غزة وتضميد جراح مصابيهم.
ودعا رئيس لجنة فلسطين المهندس وجيه عزايزة، إلى إبراز دور المستشفى الميداني في غزة، والعمل على إنشاء قسم إعلامي فيه، مشيرا إلى الدور الذي تقوم به الخدمات الطبية الملكية من علاج المصابين والجرحى الفلسطينيين جراء العدوان الإسرائيلي.
وكانت لجنة فلسطين في مجلس الأعيان زارت الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية واطلعت على سير عملها، مثمنة الدور الكبير الذي تلعبه في تقديم العون والمساعدة والتخفيف من معاناة أبناء غزة.
إلى ذلك، أشاد وزير الأوقاف الفلسطيني محمود الهباش بمستوى الخدمات الطبية المقدمة لجرحى غزة المقيمين في مدينة الحسين الطبية. وثمن الهباش أثناء زيارته للمرضى أمس الجهود الأردنية المبذولة على كل الأصعدة لإنهاء معاناة أهل القطاع جراء العدوان الاسرائيلي، فيما استمع إلى شرح مفصل من الطاقم الطبي المشرف على حالات المرضى مطمئنا على وضعهم الصحي.-(بترا)

التعليق