الحكومة تطالب "العطارات" بتوقيع اتفاقية "شراء الكهرباء"

تم نشره في الثلاثاء 12 آب / أغسطس 2014. 11:00 مـساءً
  • أبراج ضغط عالي كهربائية -(أرشيفية)

رهام زيدان

عمان- قال وزير الطاقة والثروة المعدنية محمد حامد "إن الوزارة خاطبت شركة "العطارات" للطاقة  - التابعة لشركة انيفينت" الاستونية- للتفاوض معها حول توقيع اتفاقيات مشروع مشترك بين الطرفين".
وبين الوزير، في تصريح صحفي أمس، أن اتفاقيات المشروع عبارة عن 4 اتفاقيات لشراء الكهرباء وتأجير الأرض والتعدين واتفاقية التنفيذ.
غير أن مصدرا مطلعا أكد أن هذه الاتفاقيات ماتزال غير جاهزة؛ إذ تم إرسالها بعد إنهاء التفاوض مع الشركة الاستونية على وزارة المالية لمناقشة مسألة الإعفاءات الضريبية الممنوحة للشركة على غرار شركات التوليد الأخرى؛ حيث تم تشكيل لجنة خاصة في الوزارة لهذه الغاية.
وبين المصدر أن الشركة الاستونية طلبت إعفاءها من الرسوم الضريبية حتى تتمكن من خفض سعر تعرفة بيع الكهرباء المقدم للحكومة والذي يقارب 8 قروش لكل كيلوواط ساعة.
وكانت الحكومة أعلنت نهاية حزيران (يونيو) أن مجلس الوزراء صادق على اتفاقية توليد الكهرباء من الصخر الزيتي مع الشركة الاستونية على أن تنتهي إجراءات التوقيع للبدء في العمل في غضون أسبوعين منذ ذلك التاريخ، في وقت بين فيه المصدر أن هذه الموافقة كانت مبدئية ولم يتم بناء عليها دعوة الشركة لتوقيع الاتفاقيات.
وسيتم العمل في المشروع على أساس POO "بناء وتمليك وتشغيل" باستثمار يتجاوز 2.4 مليار دينار.
وتتضمن اتفاقيات المشروع اتفاقية شراء الطاقة مع شركة الكهرباء الوطنية اتفاقية تأجير الأرض مع وزارة المالية واتفاقية التعدين مع سلطة المصادر الطبيعية سابقا؛ أي هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن حاليا، والاتفاقية الرابعة وهي اتفاقية التنفيذ مع الجهة المنفذة.
وبين المصدر نفسه أنه كان الأصل بالموافقة التي أعلنت عنها الحكومة أن تكون نهائية تخول "اينيفيت" بتوقيع هذه الاتفاقيات مباشرة، إلا أنها الآن ستبدأ بالتفاوض مع كل من الجهات السابق ذكرها كلا على حدة من أجل توقيع الاتفاقية معها.
وسيتم العمل في المشروع على أساس POO "بناء وتمليك وتشغيل" باستثمار يتجاوز 2.4 مليار دينار. وسيوفر المشروع أكثر من 2000 فرصة عمل للأردنيين في التخصصات والمناطق كافة، فيما تبلغ قدرته التوليدية نحو 470 ميغاواط، ويفترض أن يدخل إنتاج المشروع إلى الشبكة العام 2018.

[email protected]

التعليق