برنت يرتفع لكنه ما يزال قرب أدنى مستوى في 13 شهرا

تم نشره في الجمعة 15 آب / أغسطس 2014. 11:00 مـساءً

نيويورك - ارتفعت عقود مزيج برنت قليلا أمس مدعومة بتراجع الدولار لكنها ظلت قرب أدنى مستوى لها في 13 شهرا دون 103 دولارات للبرميل بعدما غذت هشاشة الاقتصاد الاوروبي المخاوف بشأن الطلب في سوق تتمتع بوفرة في الامدادات.
وتوقف نمو اقتصادي ألمانيا وفرنسا في الربع الثاني. وجاءت تلك البيانات المخيبة للامال بعد أيام من أنباء أشارت الى تراجع الطلب الصيني على النفط - أكبر مستهلك للخام في العالم - بنسبة ستة بالمئة في تموز (يوليو ) مقارنة مع حزيران (يونيو).
وارتفعت عقود برنت 51 سنتا الى 58ر102 دولار للبرميل.  وزاد الخام الاميركي عشرة سنتات الى 68ر95 دولار للبرميل.
وتضرر الدولار لفترة وجيزة عقب بيانات ضعيفة بشأن طلبات الاعانة من البطالة يوم الخميس.
لكن التوقعات الاقتصادية المتشائمة عموما ووفرة الامدادات ظلت القوى المحركة الرئيسية وراء أسعار النفط.
وفي أسواق العملة، اتجه اليورو صوب تسجيل خامس خسائره الاسبوعية على التوالي مقابل الدولار أمس وحوم قرب أدنى مستوى له في خمسة اشهر مقابل الفرنك السويسري مع تزايد المخاوف بشأن التوقعات القاتمة لاقتصاد منطقة اليورو وزيادة التحفيز النقدي.
وفشل الجنيه الاسترليني واليورو في الاستفادة من الضربات التي تلقاها الدولار عقب صدور بيانات ضعيفة بشأن طلبات اعانة البطالة في الولايات المتحدة يوم الخميس وبيانات ضعيفة بشأن مبيعات التجزئة في وقت سابق هذا الاسبوع. وتتجه الانظار اليوم الجمعة الى بيانات الناتج الصناعي الاميركي في تموز (يوليو) وبيانات ثقة المستهلكين في اب (أغسطس).
ولم يطرأ على اليورو تغير يذكر عند 3370ر1 دولار بعدما تعافى من هبوط لفترة وجيزة الى 3348ر1 دولار يوم الخميس. وكان اليورو قد قفز الى 34ر1 دولار عقب نشر البيانات الامريكية.
واستقر اليورو مقابل الفرنك السويسري عند 2116ر1 فرنك بعدما نزل لادنى مستوى في خمسة أشهر مقابل العملة السويسرية عند 2110ر1 فرنك مساء الخميس. - (رويترز)

التعليق