مبادرة نيابية لفتح باب الحوار بين الحكومة والنقابة ونزع فتيل الأزمة

نقابة المعلمين تبدأ إضرابها المفتوح وترحب بأي مبادرة تحقق مطالب أعضائها

تم نشره في الأحد 17 آب / أغسطس 2014. 11:00 مـساءً
  • اعتصام الهيئة المركزية لنقابة المعلمين الخميس الماضي أمام وزارة التربية -(بترا)

آلاء مظهر

عمان - نفذت الهيئات الإدارية والتدريسية في أول أيام دوامها بالمدارس، أمس إضرابا عن العمل، تلبية لدعوة نقابة المعلمين بالإضراب المفتوح، احتجاجا على "مماطلة الحكومة في تلبية وتحقيق مطالب المعلمين"، في وقت سعت مبادرة نيابية إلى فتح باب الحوار بين النقابة والحكومة، لوقف الإضراب، والوصول إلى حلول وسط.
وتتمثل هذه المطالب بـ"تعديل نظام الخدمة المدنية، وتحسين خدمات التأمين الصحي، وإحالة صندوق الضمان لهيئة مكافحة الفساد، وإصدار تشريعات رادعة حول الاعتداء على المعلم، وإقرار علاوة الطبشورة، ونظام المؤسسات التعليمية الخاصة".
وقال نقيب المعلمين حسام مشة إن "النقابة ترحب بأي مبادرة ستحقق مطالب المعلمين"، مشيرا إلى أن باب الحوار ما يزال مفتوحا أمام أي وساطة جادة وحقيقية.
وعبر مشة لـ"الغد" عن أمله بـ"نجاح المبادرات النيابية في تحقيق مطالب المعلمين، واحتواء الموقف قبل بدء العام الدراسي الأحد المقبل". 
وكان رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة قال في تصريحات صحفية أول من أمس إن "المجلس يتابع باهتمام كبير مطالبات النقابة، ويعمل جاهدا عبر مبادرة أطلقها من خلال لجنة التربية والتعليم النيابية، لبحث هذه المطالب مع الحكومة للتوصل إلى حلول مرضية، تحقق المصالح المشتركة لكلا الطرفين".
وأوضح مشة أن النائب خليل عطية زار النقابة أول من أمس، في إطار تقديم وساطة نيابية، للتوافق حول مطالب المعلمين وآليات تنفيذها، وتحديد موعد للاجتماع يجمع الطرفين، مؤكدا أن مطالب المعلمين "محقة وعادلة ومنطقية".
بيد أن مشة، أكد أن "الوعود لا تكفي، ويجب أن تصدر كتب رسمية، تدلل على استجابة الحكومة لأي مطلب من مطالب المعلمين".
ولفت إلى أن "النقابة ماضية في تنفيذ الإضراب العام، في جميع المدارس بالقطاعين العام والخاص، حتى تحقيق المطالب".
وبين مشة أن نسبة الالتزام بالإضراب "عالية جدا" وقال "هذا دليل على ثقة المعلمين بنقابتهم"، مشددا على ضرورة وجود المعلمين في مدارسهم، والتوقيع على دفتر الدوام الرسمي، والبقاء في المدارس حتى نهاية الدوام.
وكان رئيس الوزراء عبدالله النسور استبعد، في مؤتمر صحفي عقده أول من أمس، تلبية مطالب المعلمين "في الوقت الحالي"، فيما يتعلّق بزيادة الرواتب، وقال "لا يمكن تحقيقها الآن فهذا سيؤثر على مالية الدولة"، متمنيا على المعلمين "أن يقدروا الظروف الاقتصادية السيئة التي تمر بها المملكة".
واعتبر النسور أنّ "اتخاذ الطلبة سلاحا لتحقيق المطالب لا يجوز، وغير مسموح به في معظم دول العالم".
وبين مشة أن آلية الإضراب تتمثل بامتناع المعلم في الأسبوع الأول، قبل دوام طلبة المدارس، عن القيام بأي مهام تتعلق بالعمل الوظيفي للمعلمين، من جميع المراحل والصفوف، من دون استثناء، والامتناع عن إعطاء الدروس في حال وجود طلبة المدارس مع بداية دوامهم.
وقال إن "النقابة أعلنت عن الإضراب، ولن يكون لها اي دور في صرف الطلبة عن الالتحاق بالمدرسة مع وجود الاضراب".
وبين انه عمم على المعلمين عبر فروع النقابة للالتزام بقرارها والالتفاف حولها، والمحافظة على ممتلكات المدارس خلال الإضراب من اي اعتداء خارجي، وعدم الانجرار لاي استفزاز، وزاد " قد يتعرض المعلمون لا سيما في مدارس الإناث لضغوطات"، مطالبا بإبلاغ النقابة عن ذلك.
وأكد أن مجلس النقابة في "حالة انعقاد دائم"، وشكلت غرفة عمليات مركزية مرتبطة بالميدان، لأخذ التغذية الراجعة بشأن سير الإضراب عبر تقرير يومي.
وقال مشة إن "مطالب النقابة شرعية وعادلة، تشريعية لا مالية، ولا تكلف الحكومة سوى إصدار التشريعات اللازمة لكل منها باستثناء مطلب واحد، نحن جاهزون للحوار حوله".
ولفت إلى أن النقابة حتى اللحظة "لم تغلق الأبواب" تجاه اي حوار، مبينا ان "المطلوب من الحكومة خطوة ايجابية جادة، نحو حوار هادئ بشأن مطالب المعلمين لا التسويف والمماطلة".
وأضاف أن "النقابة لا تقبل من أي مسؤول في المدارس الخاصة، بأن يهدد المعلمين، كون الإضراب حقا دستوريا، وأن النقابة ستقف بجانب معلميها".
وفي سياق آخر، نظمت لجنة متابعة الموظفين المنقولين من نوادي المعلمين أمس، اعتصاما أمام وزارة التربية والتعليم، رفضا لما أسمته "التنقلات التعسفية" التي نفذتها الوزارة بحقهم.
وأوضحت النقابة، في بيان صحفي حصلت "الغد" على نسخة منه، أن الوزارة "أقدمت على نقل 200 موظف من نوادي المعلمين إلى ميدان التدريس، بحجة النقص في الكوادر التدريسية، من دون أي مراعاة لأعمارهم أو لظروفهم الصحية ومن دون مراعاة لقدراتهم المهنية والأكاديمية أيضا، بخاصة أن أيا منهم لم يمارس مهنة التدريس منذ حوالي 20 عاما، علما بأن هذه التنقلات أحدثت شاغرا في أماكن عمل هؤلاء".
واعتبر الناطق الإعلامي للنقابة أيمن العكور "هذه التنقلات غير المدروسة دليل على تخبط الوزارة"، متمنيا على الوزارة العودة عن قرارها.
وحاولت"الغد" الاتصال بمسؤولي الوزارة للاستفسارعن قرار النقل، لكن تعذر عليها الحصول على رد رسمي.

[email protected]
@alaamathher1

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »إلى الأخ عمر العمري (إربداوي)

    الاثنين 18 آب / أغسطس 2014.
    لا يمكن أن نسأل عن خطط والسبب ببساطة بأن المعلم مسلوب الحقوق، وكثير من المعلمين يتعرضون للضرب من قبل الطلاب!! فإذا تقدم الطالب بشكوى يتم سجن المعلم المضروب أيضاً!! عن أية خطط نسأل يا أخ عمر والمعلم يشعر بالظلم من ذوي القربى!
  • »الراي الاخر (عمر العمري)

    الاثنين 18 آب / أغسطس 2014.
    المشكلة ان النقابه اوصلت المجتمع الى قناعه بان المعلم هدفه مادي بالدرجه الاولى حتى قيل في المعلم (قم للمعلم واوفه الدينارا .......)
    ايها النقابه اين هي خططكم لرفع مستوى. التعليم؟
    اين هي خططكم لرفع مستوى. المعلم. وإشراكه بدورات متخصصه؟
    ايها النقابه ما هي خططكم التدريسيه لإدخال. التكنولوجيا في التعليم؟
    للاسف الشديد وكما عودتنا النقابه وبعد عطلة البيات الصيفي فمن المؤكد انه يوجد في بداية العام الدراسي اضراب ، وكما عودتنا فالسبب مادي وهي علاوة الطبشوره.
    اذا لماذا لا يطلب الجندي علاوة السلاح ، والميكانيكي علاوة المفك ، والطبيب علاوة السماعه ، وعامل. النظافه علاوة المكنسه

    للأسف فان نقابة المعلمين لا تريد ان تسمع اي صوت معارض او ضد قراراتها ، ما تريده هة سماع صوتها فقط ، والدليل على ذلك فان اي شخص يرسل برايه الى موقع النقابه ويكون رايه مخالف لرايها يتم عمل بلوك له ؟؟ ما هذه الدمقراطيه ؟؟