الهيئات الإدارية والتدريسية تواصل إضرابها

تم نشره في الاثنين 18 آب / أغسطس 2014. 11:00 مـساءً
  • طلبة أمام مدرسة في العقبة نتيجة إضراب المعلمين -(الغد)

الاء مظهر

عمان - واصلت الهيئات الإدارية والتدريسية، في ثاني أيام دوامها بالمدارس، أمس، تنفيذ إضراب عن العمل، تلبية لدعوة نقابة المعلمين بالإضراب المفتوح، احتجاجا على "مماطلة الحكومة بتلبية وتحقيق مطالب المعلمين"، في وقت سعت فيه مبادرة نيابية إلى فتح باب الحوار بين النقابة والحكومة، لوقف الإضراب والوصول لحلول وسط. وقال نقيب المعلمين حسام مشة إن "النقابة ماضية في تنفيذ الإضراب العام، في جميع المدارس بالقطاعين العام والخاص، حتى تحقيق المطالب". وأضاف، في بيان صحفي أمس، إن نسبة الالتزام بالاضراب "عالية بكل المحافظات، لكنها تميزت في محافظات الجنوب حيث تراوحت نسبة الالتزام ما بين 90 % و95 %".
وبين مشة ان التغذية الراجعة من قبل غرفة العمليات التي انشأتها النقابة "أظهرت وجود التزام واضح بقرار النقابة المتعلق بالاضراب المفتوح، وهذا دليل على التفافهم حول نقابتهم وان لا مجال للمساومة على تحقيق مطالب المعلمين".
تتمثل مطالب المعلمين، وفق البيان، بـ"تعديل نظام الخدمة المدنية، تحسين خدمات التأمين الصحي، إحالة صندوق الضمان لهيئة مكافحة الفساد، إصدار تشريعات رادعة حول الاعتداء على المعلم، إقرار علاوة الطبشورة، ونظام المؤسسات التعليمية الخاصة". ولفت مشة الى ان "النقابة ترحب بأي مبادرة ستحقق مطالب المعلمين"، مشيرا إلى أن باب الحوار ما يزال مفتوحا أمام أي وساطة جادة وحقيقية.
واوضح ان الاجتماع المشترك الذي جرى أول من أمس بين لجنة التربية والتعليم في مجلس النواب مع اعضاء مجلس النقابة بحضور وزير التربية والتعليم محمد الذنيبات والنائب الثاني لرئيس المجلس خليل عطية، كان مجرد مقدمة للحديث بمطالب المعلمين وتم خلاله الاتفاق على عقد اجتماع آخر لاستكمال بحث المطالب بحضور كل الوزراء المعنيين بالمطالب الستة للمعلمين.
وأكد مشة أن "الوعود لا تكفي، ويجب أن تصدر كتب رسمية، تدلل على استجابة الحكومة لأي مطلب من مطالب المعلمين"، مشيرا الى ان ما يتم التوصل اليه في الاجتماع من قرارات سيتم بحثها مع الهيئة المركزية للنقابة المكون من 313 عضوا، والذي بدوره سيتخذ القرار اما باستكمال الاضراب المفتوح او وقفه.
وشدد على ضرورة وجود المعلمين في مدارسهم، والتوقيع على دفتر الدوام الرسمي، والبقاء في المدارس حتى نهاية الدوام، مبينا أن آلية الإضراب تتمثل بامتناع المعلم في الأسبوع الأول، قبل دوام طلبة المدارس، عن القيام بأي مهام تتعلق بالعمل الوظيفي للمعلمين، من جميع المراحل والصفوف، والامتناع عن إعطاء الدروس في حال وجود الطلبة مع بداية دوامهم.
وقال مشه إن "النقابة أعلنت عن الإضراب، ولن يكون لها اي دور في صرف الطلبة عن الالتحاق بالمدرسة مع وجود الاضراب".
وبين انه عمم على المعلمين عبر فروع النقابة للالتزام بقرارها والالتفاف حولها، والمحافظة على ممتلكات المدارس خلال الإضراب من اي اعتداء خارجي، وعدم الانجرار لاي استفزاز. وزاد "قد يتعرض المعلمون لا سيما في مدارس الإناث لضغوطات"، مطالبا بإبلاغ النقابة عن ذلك.

[email protected]

@alaamathher1

التعليق