مطالبات بإعادة ضخ المياه لمناطق في بلعما

تم نشره في الثلاثاء 19 آب / أغسطس 2014. 11:00 مـساءً

إحسان التميمي

المفرق-  طالب سكان في منطقتي حيان الغربي والشرقي في قضاء بلعما بمحافظة المفرق، بحل مشكلة انقطاع المياه عن مناطقهم، منذ ما يزيد على الشهر.
وبين سكان أن أزمة المياه في المنطقة تسببت بتحويل حياة قاطنيها إلى جحيم في ظل ارتفاع درجات الحرارة والأوضاع المادية الصعبة وعدم قدرتهم على شراء مياه الصهاريج، مهددين بسحب المياه من الخطوط الرئيسية، في حال استمر انقطاع المياه عن منازلهم فترة أطول.
 وقال علاء الخوالدة إن انقطاع المياه عن منزله تجاوز ثلاثة أشهر، مطالبا سلطة مياه المفرق بانتظام عملية الضخ بسبب الحاجة الماسة للمياه تزامنا مع ارتفاع درجات الحرارة مبينا أن العديد من الأهالي تواصلوا مع وزير المياه والري من أجل حل هذه المشكلة. وقال محمد سالم إن انقطاع المياه عنهم لمدة تزيد على الشهر حملهم مصاريف إضافية كونهم يلجأون الى شراء المياه من الصهاريج الناقلة لها على حسابهم الخاص، واصفا الحالة التي وصلت إليها مشكلتهم بأنها لم تعد تطاق. وبين سالم أن من المشاكل الأخرى التي يعاني منها السكان استغلال أصحاب الصهاريج لأزمة انقطاع المياه بقيامهم برفع أسعار حمولة الصهريج من المياه إلى 6 دنانير للمتر الواحد، لافتا إلى ضرورة اتخاذ الأجهزة المختصة إجراءات سريعة.
وتقول أم أحمد إن مياه الشرب لم تصل إلى منزلها  منذ أكثر من شهر وإنها لم تعد تستطيع شراء صهاريج مياه خاصة بسبب ضيق اليد مؤكدة أن سكان المنطقة تقدموا بالعديد من الشكاوى لدى الجهات المعنية لكن دون جدوى.
ويشير محمود إبراهيم إلى أن معظم السكان أصبحوا يعتمدون على مياه الصهاريج التي غالبا ما تبالغ في تقاضي الأجرة بحجة ضيق الطرق الفرعية الواصلة إلى مناطق سكناهم وبعد المنطقة، لافتا إلى أن سكان المنطقة غير قادرين على تحمل تكاليف شراء المياه نتيجة تدني مستوى دخلهم وغلاء المعيشة.
من جهته، قال مدير سلطة مياه المفرق المهندس علي أبو سماقة إن عملية التزويد المائي في منطقتي حيان الشرقي والغربي تعاني من مشاكل بسبب حاجة المنطقة إلى خط ناقل جديد، مبينا أن وزارة المياه شكلت فرقا لدراسة احتياجات المنطقة ورسم مخططات من أجل تركيب خطوط جديدة.
وأشار الى أن السلطة تنتظر دعما ماديا من أجل البدء بالمشروع، حيث تسعى إدارة مياه المفرق من أجل  تحسين خطوط المياه التي تزود المواطنين، بالإضافة إلى الخطوط الرئيسية التي تعمل الإدارة على صيانتها من خلال خطة وضعتها إدارة مياه المفرق للفترة المقبلة.
وأكد أن الاعتداء على خطوط المياه بشكل متكرر، وأن من يثبت تورطه بسرقة المياه أو الاعتداء يتم تحويله للجهات المختصة.
وكان أبو سماقة قال في وقت سابق لـ"الغد إنه سيتم بحث العديد من المشاريع لتمديد شبكات مياه جديدة داخل محافظة المفرق، والإسراع في عملية استبدال الخطوط القديمة للتخفيف من نسبة الفاقد البالغة 50 % من إجمالي كميات المياه المخصصة للمفرق بالإضافة لما يسببه اهتراء الخطوط من إعاقة لعملية التزويد المائي في بعض الأحيان. وقال أبو سماقة إن محافظة المفرق يتم تزويدها بالماء طيلة أيام الأسبوع ويتم تقسيمها على الأحياء المتفرقة.

التعليق