مصدر يرجح وصول دفعة مساعدات إنسانية جديدة لسورية عبر الأردن

تم نشره في الأحد 24 آب / أغسطس 2014. 12:00 صباحاً

تغريد الرشق

عمان- رجح مصدر أممي أن يتم إرسال الدفعة الثالثة من المساعدات الإنسانية إلى سورية عبر الأردن، الأسبوع المقبل، متوقعا أن تفوق الكمية المرسلة 150 طنا.
وقال المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه لـ”الغد” أمس، إن المواد المرسلة في الشحنة الأخيرة، التي دخلت سورية عبر حدود الرمثا يوم الثلاثاء الماضي، تضمنت مواد تنظيف وغذائية وصحية، إضافة إلى بطانيات وعدد طبية وأدوية.
وفيما شكر المسؤول الأممي الحكومة على التسهيلات التي تقدمها وتعاونها في تنفيذ قرار أممي حول ذلك، بيّن أن 500 أسرة سورية تستفيد من هذه المساعدات ما يعني حوالي 2500 شخص، اما المعدات الطبية والأدوية والتي تسلّم للمستشفيات، فإنها تكفي لحوالي 10 آلاف نسمة.
وأصدرت منظمة الأمم المتحدة قرارا رقم 2165 يقضي بالسماح بدخول المساعدات الانسانية الى سورية بدون موافقة الحكومة السورية عبر اربعة منافذ احدها من الأردن.
وحول آلية عبور هذه المساعدات، أوضح المصدر أن فريقا من الأمم المتحدة، يتكون من خمسة اشخاص، وصل إلى الأردن، يقوم بمراقبة البضائع عند تحميلها قرب حدود الرمثا، بحضور افراد من دائرة الجمارك الأردنية وممثلين عن منظمات تبرعت بالمساعدات.
وأشار إلى أن هذه البضائع، يتم تفتيشها قبيل دخولها للأردن، وعندما تصل المنطقة الحدودية مع سورية، يتم تحميلها في الشاحنات، لتفرغ حمولتها في منطقة معينة داخل الأراضي السورية. وتابع ثم تقوم فرق أممية باستلام وتوزيع المساعدات، بدون أي تدخل من الحكومة السورية.
وتوزعّت الدفعة الأولى من المساعدات، والتي بلغ حجمها 150 طنا، إلى أسر في محافظة درعا، اما الثانية، التي بلغ حجمها 100 طن، فخصصت لمنطقة القنيطرة.
وذكر المصدر نفسه أن المساعدات ترسل إلى المناطق الأمس حاجة وهي المحاصرة حاليا، ولا يتم ارسالها عشوائيا.

التعليق