اجتماع وزاري عربي بالسعودية اليوم لمواجهة "داعش" في سورية

تم نشره في السبت 23 آب / أغسطس 2014. 11:00 مـساءً
  • أفراد من عناصر داعش (أرشيفية)

القاهرة - يعقد وزراء خارجية خمس دول عربية اجتماعا اليوم في السعودية لمناقشة سبل التوصل إلى حل سياسي للأزمة السورية بعد "تنامي تواجد تنظيم داعش في العراق وسورية الذي بات يهدد الأمن الإقليمي"، بحسب وزارة الخارجية المصرية.
وقالت الوزارة في بيان، أمس، إن وزير الخارجية المصري سامح شكري "سيقوم بزيارة إلى المملكة العربية السعودية تبدأ مساء اليوم (أمس) للمشاركة في اجتماع وزاري" يضم "مصر والسعودية والأردن وقطر والإمارات".
وأضافت ان الاجتماع "يأتي في سياق تدهور الوضع في منطقة المشرق العربي وتنامي تواجد التيارات المتطرفة وتنظيم داعش في كل من العراق وسورية، وهو ما يفرض أكثر من أي وقت مضى ضرورة البحث عن حل سياسي للأزمة السورية يعيد الاستقرار إلى هذا البلد ويعيد الأهالي إلى مواطنهم بعد أن هجروا وعانوا معاناة شديدة، ويسمح في الوقت نفسه بتحقيق طموحات الشعب السوري وتطلعاته المشروعة (..) ويوفر الظروف المناسبة لمكافحة الإرهاب الذي بات ظاهرة تهدد الأمن الإقليمي على نحو غير مسبوق".
وتصاعدت المخاوف من خطر تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش) بعد سيطرته على مناطق واسعة في سورية والعراق، وقيام مسلحيه مؤخرا، بإعدام الصحفي الأميركي جيمس فولي ما أثار صدمة في الغرب.
واعتبرت وزارة الدفاع الأميركية أن القيام بعمليات في سورية قد يكون ضروريا بعد أن كبحت الضربات الجوية في الأسابيع الأخيرة تقدم "داعش" في العراق.
وبعد إعلانه "الخلافة" أواخر حزيران (يونيو) الماضي أضاف "داعش" منذ ذلك الحين شريطا في شمال العراق إلى الأراضي التي استولى عليها في شرق سورية. -(أ ف ب)

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »كيف تحولت المشكلة (ناديه)

    الأحد 24 آب / أغسطس 2014.
    كانت المشكلة في طغيان بشار واستبداد الشيعة في العراق وبقدرة قادر صارت داعش سبحان مغير الاحوال والمضحك ان دولة تقتل وتعتقل شعبها يوميا تشارك بالتصدي لداعش