السعودية تستورد 3 ملايين طن اسمنت في 9 أشهر

تم نشره في الثلاثاء 26 آب / أغسطس 2014. 11:00 مـساءً

الرياض - بلغت واردات السعودية من الاسمنت في الأشهر التسعة الأولى من العام الهجري نحو 3.1 مليون طن بقيمة 750 مليون ريال في ظل ارتفاع وتيرة تنفيذ المشاريع وزيادة معدلات الإنفاق الحكومي على البنية التحتية بحسب صحيفة الاقتصادية.
والأرقام لمصلحة الجمارك السعودية وتشمل الاسمنت المائي بكافة أنواعه؛ بما فيها الإسمنت المكتل غير المطحون.
وقال عضو اللجنة الوطنية لشركات الاسمنت في مجلس الغرف السعودية إن "واردات السعودية من الاسمنت تسجل ارتفاعا هذا العام بسبب ارتفاع وتيرة تنفيذ المشاريع وزيادة معدلات الإنفاق الحكومي على البنية التحتية".
وقال المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن هويته إن "الطلب على الاسمنت يرتفع سنويا بنسبة تراوح بين 3 و5 % ".
وتحدث عن الطاقة الإنتاجية لـ 15 شركة اسمنت في السعودية في العام إذ تبلغ 60 مليون طن تنتج الشركات منها 55 مليون طن بقيمة 13 مليار ريال.
ويتحكم في حجم إنتاج الشركة حجمها وتفاوت المبيعات بين شركة وأخرى، وتتراوح المبيعات اليومية بين خمسة آلاف طن للشركات الصغيرة و25 ألف طن للشركات الكبيرة.
وأشار المصدر إلى شركتين جديدتين تحت الإنشاء ستدخلان السوق بعد عامين.
وقال "سعر الطن يبلغ 240 ريالا وسعر الكيس 12 ريالا هذه الأسعار الأرخص عالميا حيث أن الدولة هي التي حددتها، وتكلفة المنتج المحلي أقل من المستورد".
لكنه أشار إلى تقارب الجودة بين الأسمنت المنتج محليا والمستورد، "حيث هناك مواصفات عالمية لجودة الأسمنت تلتزم بها كافة الشركات".
وأضاف: "صناعة الأسمنت في المملكة الأفضل عالميا من حيث الجودة والسعر المنافس وإنتاجها الأعلى على مستوى الشرق الأوسط".
وأكد المصدر أن القرارات التي تصدر بين حين وآخر بوقف تصدير الأسمنت أو فسحه مهمة وتخدم صناعة الاسمنت.
وقال "منع التصدير يتزامن مع الفترات التي تتطلب الوفاء بحجم الطلب المحلي لكي لا يتأثر تنفيذ المشاريع".
وتحدث عن حجم الطلب على الاسمنت في فصل الصيف وقال إنه "تراجع بنسبة 40 % منذ بداية شهر رمضان واستمر في ذلك إلى ما بعد إجازة العيد".-(ارابيان بيزنيس)

التعليق