"وطن النيابية" تدعو لتقديم مصلحة الطلبة

تم نشره في الثلاثاء 26 آب / أغسطس 2014. 11:00 مـساءً

عمان - دعت كتلة وطن النيابية إلى تقديم مصلحة الطلبة على المصالح والمطالب كافة، مع تقديرها لمطالب نقابة المعلمين الحقوقية من جهة، ووضع الموازنة العامة المتخمة بالعجز والمديونية من جهة أخرى.
وقالت، في بيان صحفي أمس، إنها ترفض تمسك الحكومة ونقابة المعلمين بموقفيهما المتشددين من قضية تنفيذ مطالب المعلمين والاستمرار بتنفيذ الإضراب.
وشددت الكتلة على ضرورة ترتيب الأولويات في العمل الحكومي والنقابي، وعلى رأسها حماية مصالح الطلبة، والالتزام بالدوام المدرسي وفق التقويم الخاص بالعام الدراسي.
وأكدت أن استمرار إضراب المعلمين تسبب في إرباك اجتماعي لذوي الطلبة العاملين، سواء في القطاع الحكومي أم الخاص، خصوصا أن عدم إرسالهم إلى المدارس سيزيد من القلق على بقائهم أمام المدارس وتعرضهم للأخطار الاجتماعية.
وأضافت أن استمرار الإضراب وفرض شروط معقدة، بغياب تام لروح التفاوض وجدولة المطالب، والقبول بالمتاح، وانتظار استكمال المطالب العادلة في المستقبل القريب، يؤدي إلى مزيد من الاحتقان الاجتماعي، وستكون آثاره سلبية على مستقبل الطلبة.
من جهته، دعا رئيس الكتلة خالد البكار جميع أطراف الأزمة إلى تحمل مسؤولياتهم، والتوقف عن ممارسات شد الحبل، الذي يضيع وقت الطلبة ويتسبب في زيادة القلق المجتمعي على مستقبل نحو 1.8 مليون طالب وطالبة من أبنائنا.
وجدد البكار الدعوة للحكومة ونقابة المعلمين إلى لقاء مع الكتلة لتقريب وجهات النظر، وتجسير التفاهمات، بعيدا عن استخدام الإضراب لتحقيق مطالب المعلمين، مع التزام كلا الطرفين بمسؤولياتهما تجاه الطلبة والعملية والتربوية.-(بترا)

التعليق