نواب: قطاع الطاقة تحكمه مافيات ومتنفذون

تم نشره في الأربعاء 27 آب / أغسطس 2014. 02:45 مـساءً
  • رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة خلال ترؤسه جلسة الأربعاء (تصوير ساهر قدارة)

جهاد المنسي

عمان - أتكأ نواب على مشروع قانون الطاقة المتجددة وترشيدها المرسل من الحكومة لتوجيه انتقادات شدية وحادة للحكومة والحكومات السابقة بسبب تقاعصهما على ايجاد طاقة بديلة.

وكال نواب اتهامات لـ"متنفذين في قطاع الطاقة" قائلين ان بعض العاملين في القطاع يحصلون على "عمولات" من القطاع، فيما وجد نواب اخرين مشروع القانون فرصة سانحة لشن هجوم على مشروع الطاقة النووية.

جاء ذلك في الجلسة التي عقدها مجلس النواب صباح اليوم برئاسة رئيس المجلس عاطف الطراونة وحضور عدد من الوزراء.

وقال النائب عبد الكريم الدغمي في الجلسة واثناء مناقشة مشروع القانون ان قطاع الطاقة "تحكمه مافيات"، وابرأ الدغمي وزير الطاقة من هذه المافيات، مطالبا رئيس الوزراء بالتدخل للقضاء على تلك المافيات، ومشيدا بنزاهة رئيس الورزاء وقدرته على اتخاذ القرار.

وقال الدغمي ان تلك المافيات موجودة في وزارة الطاقة، مؤكدا انه يعرف تلك المافيات بالاسم، واشار الى ان تلك المافيات تتعامل بـ "بالكوميشين" و"قلة الحياء".

وقال مخاطبا رئيس الوزراء الذي كان غائبا عن الجلسة لارتباط خارجي ان الرئيس يشكو من فاتورة الطاقة، متسائلا كيف ستخفض فاتورة الطاقة والوزارة تحكمها مافيات.

بدوره سأل النائب خليل عطية عن حقيقة وجود قوى خفية تلعب من وراء ستار، لتأجيل مشاريع الطاقة المتجددة، واستهجن تأخير هذه المشاريع، التي هدفها التخفيف من فاتورة الطاقة التي ارهقت موازنة الدولة.

وقالت النائب هند الفايز إن فاتورة الطاقة في الأردن تجاوزت الـ4.6 مليار دينار سنوياً، ودعت لتشكيل هيئة مستقلة للطاقة المتجددة على غرار هيئة الطاقة الذرية التي تكلف الدولة أكثر من 30 مليون دينار، في حين ان الطاقة المتجددة متمثلة بثلاثة موظفين فقط في وزارة الطاقة.

بدوره قال النائب فواز الزعبي انه يملك اوراق ووثائق تؤكد وجود فساد في قطاع الطاقة،لافتا ان من زوده بتلك الوثائق وزير طاقة اسبق.

كلام الزعبي ومن قبله مداخلة الدغمي دفعت النائب جميل النمري للقول ان ما جاء به تحت القبة كلام خطير ويتوجب الوقوف عنده، مطالبا مجلس النواب بتشكيل لجنة نيابية للتحقق فيما ورد في الموضوع.

وايد النائب مفلح الرحيمي ما قاله الزعي والنواب الاخرين قائلا ان ما قيل تحت القبة كلام خطير ويجب احالته الى لجنة النزاهة والشفافية وتشكيل لجنة تحقيق فيما قاله حول فساد ومافيات في وزارة الطاقة، وقال الرحيمي على المدعي العام التحرك سريعا بهذا الاتجاه وفتح تحقيق واذا لم نفعل ذلك كمجلس نواب فعلينا ان نحل انفسنا،.

ودعا النائب بسام المناصير رئيس لجنة النزاهة والشفافية في مجلس النواب للمباشرة بالتحقيق فيما قاله النواب الدغمي وعطيه والزعبي مشيرا الى انه عضو في لجنة النزاهة وادعو رئيس اللجنة للاجتماع غدا للمباشرة بفتح تحقيق، وصوت المجلس على احالة الاوراق الموجودة مع النائب الزعبي الى لجنة النزاهة النيابية.

 

 

وهاجم النائب رائد حجازين رئيس هيئة الطاقة النووية خالد طوقان معتبرا انه ساهم في شطب اسم فلسطين عن كتب التربية عندما كان وزيرا للتربية والتعليم والاستعاضة عنها باسم الكيان الصهيوني، معتبرا ان طوقان عندما كان وزيرا "صهين" مناهج التربية.

وتحدث في الموضوع عدد كبير من النواب بين من يقترح المشروع الى لجنة الطاقة، وبين من اشاد بما ورد في كلكات الدغمي وعطية وغيرهم، ووصل عدد النواب المتحدثين ما يقرب من 60 نائب.

التعليق