الخوالدة يؤكد أهمية تمكين قيادات الجهاز الحكومي لتصبح مرجعا موثوقا في صنع القرار

منتدى القيادات الحكومية يناقش تجربة سنغافورة في مجال تطوير الإدارة العامة

تم نشره في السبت 30 آب / أغسطس 2014. 11:00 مـساءً
  • رئيس الوزراء عبد الله النسور خلال اللقاء الخامس لمنتدى القيادات الحكومية في المركز الثقافي الملكي أمس-(بترا)

عمان- افتتح رئيس الوزراء عبد الله النسور أمس اللقاء الخامس لمنتدى القيادات الحكومية الذي نظمته وزارة تطوير القطاع العام للاستماع إلى تجربة سنغافورة في مجال تطوير الإدارة العامة.
وقال وزير تطوير القطاع العام خليف الخوالدة إن عقد هذا اللقاء يأتي للاستفادة من الخبرة السنغافورية في مجال الإدارة العامة والتعاون معهم في مختلف الجوانب مثل تطوير الخدمات الحكومية وبناء القدرات المؤسسية والوظيفية والتدريب وغيرها من الجوانب.
وأضاف إن "منتدى القيادات الحكومية يُتيح لقيادات الجهاز التنفيذي الحكومي التعرف على أبرز التجارب الدولية وأهم الخبرات لدى بعض الدول التي نجحت في تحقيق معدلات نمو مرتفعة مثل سنغافورة وذلك بفعل تطوير الإدارة العامة لديها".
وشدد على أهمية العمل على تمكين قيادات الجهاز الحكومي لتصبح مرجعاً موثوقاً في صنع القرار ورسم السياسة العامة في الدولة.
وعرض الخوالدة مسودة منظومة تقييم أداء شاغلي الوظائف القيادية التي أعدتها الوزارة بهدف رفع مستوى أداء شاغلي هذه الوظائف من خلال منظومة تقييم أداء يعتمد على مبدأ الإدارة بالنتائج ويعزِّز ثقافة وممارسات التميُّز لدى شاغلي تلك الوظائف.
بدوره، عرض مساعد المدير التنفيذي لكلية الخدمة المدنية في سنغافورة الخبير روجر تان تجربة سنغافورة في مجال الخدمات العامة والتطورات التي طرأت على هذه الخدمات منذ العام 1965، مبيناً ان التطور اعتمد في البداية على عملية الثقة والكفاءة في عملية تقديم الخدمات العامة بالإضافة إلى عملية تعزيز النزاهة.
وأكد تان أن الإدارة الناجحة تعتمد في الأساس على المبادئ الناجحة وتطبيقها على أرض الواقع، معتبرا أن النجاح لا يأتي فقط من خلال اتباع أفضل الممارسات ولكن من خلال التكيُّف مع الظروف القائمة متناولاً التحديات التي واجهت سنغافورة خلال رحلة تطورها والتي أثَّرت في عملية التطور من حيث التفاوت في الدخل لدى الشعب السنغافوري وارتفاع توقعات الطبقة الوسطى والتكنولوجيا.
وقدم الخبير السنغافوري شرحاً حول وضع الاقتصاد في بلاده، مشيراً إلى التطور الكبير الذي حصل على حصة الفرد من إجمالي الناتج المحلي في بلاده وبلغ في العام 2013 ما يقارب 55 ألف دولار أميركي مقارنةً بـ 2700 دولار في العام 1965، مبيناً أن معدل البطالة انخفض في العام 2013 إلى 2 بالمائة مقارنة بما كانت عليها في العام 1965 والبالغة 14 بالمائة.
وأشار إلى النقلة النوعية في مجال تكنولوجيا المعلومات لدى بلاده، موضحاً أن هناك أكثر من 1000 خدمة حكومية بنسبة وصلت 80 بالمائة من الخدمات الحكومية.
وأكد أهمية تعزيز التميز بالعمل من خلال تطوير الأنماط العقلية للموظفين وتعزيز العمل الجماعي ضمن فرق العمل ووضع معايير خاصة للعمل مثل معايير الجودة والتي يتم ربطها مع المعايير الدولية.
ويهدف منتدى القيادات الحكومية إلى تبادل الخبرات والمعارف بين قيادات الجهاز التنفيذي الحكومي من الأمناء العامين للوزارات والمديرين العامين والتنفيذيين للمؤسسات والدوائر الحكومية ومفوضي الهيئات واطلاعهم على أفضل الممارسات في مجال العمل العام.
وحضر المنتدى الذي أقيم بالمركز الثقافي الملكي، وامتد على جلستين، قيادات الجهاز الحكومي التنفيذيون من أمناء عامين ومديرين عامين وتنفيذيين ومحافظين ومفوضي الهيئات.-(بترا)

التعليق