"عمان الدولي للكتاب" يطلق فعالياته اليوم

تم نشره في الأربعاء 3 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً
  • جانب من معرض عمان الدولي في دورة سابقة - (أرشيفية)

عزيزة علي

عمان- تنطلق عند الساعة الخامسة من مساء اليوم فعاليات الدورة الخامسة عشرة من معرض عمان الدولي للكتاب، الذي يقيمه اتحاد الناشرين الأردنيين، بمشاركة "25" دولة عربية و"5" دول أجنبية، وذلك بمبنى كلية التربية الرياضية بالجامعة الأردنية.
المعرض الذي تستمر فعالياته حتى الثالث عشر من الشهر الحالي، يقام على مساحة تصل إلى حوالي 1500 متر مربع، وتشارك فيه "500" دار نشر بالمشاركة المباشرة أو عبر التوكيلات لدور نشر أردنية وعربية، ويضم أيضا "100" ألف عنوان في شتى مجالات المعرفة، وما يزيد على مليون نسخة.
وابتداء من هذه الدورة، بحسب رئيس اتحاد الناشرين الأردنيين حسن صالح، ستكون إقامة المعرض سنويا، موضحا أن "إقامة المعرض كل سنتين كان لها أثر سلبي في تسويق الكتاب داخليا".
وقال صالح إن تكلفة المعرض تجاوزت 200 ألف دينار أردني، ولم تسهم فيه وزارة الثقافة سوى بعشرة آلاف دينار.
وأشار إلى أن مساحة المعرض التي تقدر بـ15 ألف متر مربع، والمساحة المشغولة منها 6 آلاف متر مربع والباقي خدمات، وسيستضيف المعرض في هذه الدورة اجتماع مجلس اتحاد الناشرين العرب، وندوة عن حقوق الملكية الفكرية.
وبين صالح أن حجم الخصم الذي سيحصل عليه الجمهور قد يصل إلى 25 %، على جميع الكتب، إلى جانب تفعيل تقنيات النشر الإلكتروني وإقامة عدد من الفعاليات الثقافية التي تتضمن الندوات، تواقيع الكتب، المسرحيات، والمسابقات الثقافية للأطفال والعائلات بهدف تشجيعهم على القراءة واقتناء الكتب، ومنها مسابقة حول شراء الكتب وتلخيصها بوجود لجنة ومختصين للتقييم. من جانبه، دعا الناطق الإعلامي لمعرض عمّان الدولي الخامس عشر للكتاب، نائب رئيس اتحاد الناشرين الأردنيين، وائل عبد ربه، الإعلام المحلي بأنواعه؛ المقروء والمسموع والمكتوب والإلكتروني، لإنجاح المعرض ونشر فعالياته والترويج له، وبخاصة أنه يدعم فكرة أن ما يكتبه المبدع الأردني ينافس الإبداعات العربية، بل ويتفوق عليها.
ويشتمل البرنامج الثقافي لمعرض عمان الدولي للكتاب الخامس عشر على الندوات الآتية التي تقام في أرض المعرض؛ "مبدعون وكتب"، يتحدث فيها الروائي الكويتي سعود السنعوسي، ومن الأردن محمود شاهين، أيمن العتوم، ويديرها د. سامح الرواشدة.
أما "حرب غزة والمتغيرات في عملية التسوية"، فسيتحدث فيها الإعلامي عبد الباري عطوان، و"دور الإعلام وقضايا المواطن"، يتحدث فيها نصر عناني من الإذاعة الأردنية، وعمر عياصرة من حياة FM.
أما شخصية المعرض الإبداعية فهي الروائي الأردني مؤنس الرزاز، وتتحدث عنه الروائية سميحة خريس، الشاعر عبد الإله رضوان، الروائي هاشم غرايبة، ويديرها الروائي يحيى القيسي.
أما "شهادات إبداعية" فيتحدث فيها الروائي الجزائري واسيني الأعرج، إبراهيم نصر الله، وتديرها د.رزان إبراهيم، و"واقع النضال الفلسطيني والعقلية الإسرائيلية" يشارك فيها محمد بركة- فلسطين، د. إبراهيم بدران من الأردن، ويديرها حسين أبورمان.
وتقام ندوة حول "استشراق المستقبل العربي" يتحدث فيها المفكر اللبناني د. جورج قرم، ويديرها د. الصادق الفقيه.
في حين سيتحدث في ندوة "الفئات الاجتماعية بين الإقصاء والتطرف"، الباحث وهيب الشاعر، حسن أبوهنية، ويديرها د. سليمان صويص.
أما ندوة "الأدب الساخر"، فيتحدث فيها من فلسطين الروائي سلمان الناطور، خطيب بدلة- سورية، أحمد حسن الزعبي، ويديرها الروائي هزاع البراري، وتتحدث في ندوة "الأدب النسائي تجارب ورؤى" الشاعرة اللبنانية جمانة حداد، الروائية ليلى الأطرش، بسمة النمري، وتديرها د.مها العتوم.
وعلى هامش المعرض، تقام حلقة مفتوحة حول الشاعر الفلسطيني الراحل سميح القاسم يديرها الكاتب حمادة فراعنة.

التعليق