الأميرة دانا فراس تعرض على "مشتركة بالأعيان" العوامل المؤثرة في البترا

تم نشره في الأربعاء 3 أيلول / سبتمبر 2014. 11:00 مـساءً

عمان - التقت لجنتا السياحة والتراث، والصحة والبيئة والسكان في مجلس الأعيان أمس سمو الأميرة دانا فراس نائب رئيس الجمعية الوطنية للمحافظة على البترا.
وقدمت سموها إيجازا عن الجمعية التي تأسست العام 1989 كجمعية حكومية تهدف الى تلبية الحاجة الملحة لحماية التراث الأثري والثقافي والبيئي للبترا والمناطق المحيطة بها وصيانتها، وتعتمد على جمع التبرعات والمساعدات من الهيئات المحلية والدولية والسفارات والأشخاص، وينظم عملها اتفاقات ومواثيق دولية موقعة مع الأردن.
وأكدت أهمية التعاون المشترك في المحافظة على تراث الأردن ومواقعة التاريخية خاصة مدينة البتراء، مشيرة الى سعي الجمعية لخلق حالة توازن ما بين القيمة الثقافية والقيمة الطبيعية والقيمة الاقتصادية دون تعارض القيمة الاقتصادية مع المحافظة على الموقع، ومراقبة الانتهاكات الواقعة على الموقع والأخطار المحدقة بها، والحد من التلوث البصري.
ولفتت الى الأخطار الناجمة عن العوامل الطبيعية والعوامل البشرية التي تتعرض لها البترا نتيجة الانهيارات والفيضانات والبناء غير المسؤول داخل الموقع، وتجاوز الطاقة الاستيعابية للزوار الى الضعف، مشيرة الى أن الجمعية قامت بأعمال الترميم والصيانة لأرضية السيق والقنوات المائية، وقدمت دراسة شاملة للصخور المهددة بالانهيار ومراقبة تحركات هذه الصخور.-(بترا)

التعليق