تقرير اخباري

تقليص قائمة القبول الموحد يؤسس لمعالجة أزمة اكتظاظ الجامعات الرسمية

تم نشره في الأربعاء 3 أيلول / سبتمبر 2014. 11:00 مـساءً
  • ممرات الجامعه الأردنية تشهد تزاحما بالطلبة-(أرشيفية)

تيسير النعيمات

عمان – بدأ مجلس التعليم العالي أولى الخطوات العملية، نحو تخفيف الضغط عن الجامعات الرسمية، والالتزام بالطاقة الاستيعابية لها، حيث تعاني هذه الجامعات من وجود نحو 60 ألف طالب، يفيضون عن هذه الطاقة، ما أربك خطط الجامعات، في التطوير والتحديث، وزاد مديونياتها وعجز موازناتها، وخلق اكتظاظا كبيرا، بحسب مراقبين.
وينسب وزير التعليم العالي والبحث العلمي أمين محمود الفضل في ذلك الى وزارة التربية والتعليم، ووزيرها محمد الذنيبات، الذي "تمكن هذا العام من ضبط امتحان الثانوية العامة، وإعادة الهيبة له، وإظهار نتائج تعكس المستوى الحقيقي للطلبة" بحسب محمود، ما أدى إلى انخفاض نسب النجاح وعدد الحاصلين على معدلات مرتفعة.
وأظهرت مقارنة أعداد المرشحين للقبول الجامعي العام الحالي، مع العام الماضي، وأعداد الذين يحق لهم تقديم الطلبات، فضلا عن الحدود الدنيا لمعدلات القبول، بشكل جلي الإنجاز، الذي تم تحقيقه للوصول إلى الطاقة الاستيعابية للجامعات الرسمية، والتي أعلن رئيس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي أنها لا تتجاوز 22 ألف طالب.
فقد أظهرت الاحصائيات أن 41650 طالبا كانوا مرشحين للقبول العام الماضي، مقابل 24451 للعام الحالي، فيما كان عدد المقاعد الجامعية المقرر للعام الماضي 42715 مقعدا، مقابل 27600 للعام الحالي.
فيما بينت قائمة القبول الموحد للعام الحالي، التي أعلنت رسميا أول من أمس، أن 36552 طلبا قدمت لوحدة التنسيق الموحد العام الحالي، مقابل 58 الفا العام الماضي.
أما الحدود الدنيا لمعدلات القبول، فقد اظهرت هذا العام انخفاضا ملموسا، مقارنة مع سابقه، فانخفض المعدل في تخصص الطب البشري هذا العام إلى 96 %، من 97.6 % العام الماضي. وكان أدنى معدل قبول على الإطلاق، في تخصص تربية الطفل، في جامعة آل البيت بـ65 %.
ومن اللافت أن جامعة البلقاء التطبيقية حظيت بأعلى نسبة من الطلبة، المرشحين للقبول بين الجامعات الرسمية التسع، إذ بلغت 24.44 %، فيما كانت أدناها في جامعة الحسين بن طلال، بنسبة بلغت 4.21 % فقط.
وسجلت جامعة الحسين أمرا فريدا بين الجامعات التسع، إذ لم يتم تقديم أي طلب لها للحصول على مقعد في
 تخصص رياض الأطفال.
وبقيت 3663 مقعدا شاغرا، منها 240 في تخصصات هندسية، و654 في كليات الزراعة والشريعة، و2769 في باقي التخصصات، فيما بلغ عدد مسيئي الاختيار 2400 طالب، من بينهم 7 طلاب، من الحاصلين على معدل فوق 95 %.  
وإضافة إلى النجاح في تخفيض مجموع أعداد المقبولين تحقق نجاح آخر، بتخفيض أعداد المقبولين في التخصصات الراكدة والمشبعة، بنسبة 40 %، مقابل زيادة أعداد المقبولين في الكليات العلمية.

التعليق