الشاباك: 10 من عرب 48 يقاتلون مع "داعش"

تم نشره في الجمعة 5 أيلول / سبتمبر 2014. 06:50 مـساءً - آخر تعديل في الجمعة 5 أيلول / سبتمبر 2014. 09:21 مـساءً
  • قوات من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام
لندن- كشفت أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية تقديرات لأول مرة تشير إلى وجود عشرة إسرائيليين على الأقل يقاتلون في صفوف "داعش" في كل من العراق وسوريا، في الوقت الذي يتزايد فيه القلق الدولي من ظاهرة المقاتلين الأجانب في صفوف التنظيم الذي اشتهر وذاع صيته بسبب سياسة قطع الرؤوس التي يتبناها بحسب موقع في موقع العربية.نت.

ونقلت جريدة "إسرائيل اليوم" عن جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك" قوله إن عشرة من عرب 48 على الأقل انضموا إلى "داعش"، مشيرة الى أن هذه المعلومات تم رفعها الى أعلى المستويات في إسرائيل ويجري بحثها في المداولات المغلقة بأجهزة الأمن الإسرائيلية.

وتقول "إسرائيل اليوم" أن تقدير المخابرات يعتمد إلى معلومات وإلى حقيقة أنه منذ بدء الصراع في سوريا في 2011، انضم عشرات من عرب 48 الى مجموعات الثوار المختلفة التي تقاتل ضد قوات الجيش السوري، مشيرة الى وجود معلومات ملموسة تشير الى ما لا يقل عن 25 اسما من عرب 48 معروفون كذوي إيديولوجيا متطرفة ومعروف أنهم سافروا الى سوريا للمشاركة في القتال.

وتقول الصحيفة الإسرائيلية إنه خلال العامين الأخيرين اعتقلت المخابرات الإسرائيلية عدة مواطنين عرب سافروا الى سوريا للانضمام الى المقاتلين ضد نظام الأسد، حيث تم اعتقالهم بعد عودتهم من هناك.

وفي نيسان/ أبريل من العام الحالي، رفعت لائحة اتهام ضد احمد شوربجي (23 سنة) من مدينة أم الفحم بسبب انضمامه الى داعش، حيث اجتاز في إطار التنظيم تدريبات مختلفة، واعترف لدى التحقيق معه بأنه شارك في المعارك في مناطق مختلفة في سوريا.

وتشير صحيفة "إسرائيل اليوم" إلى أنه على الرغم من أن عدد المسافرين الى سوريا من عرب 48 قليل، فقد بدا مؤخراً أن ثمة ارتفاع مقلق في أعداد المهتمين بمنظمات مثل "داعش"، وفي أعقاب ذلك شددت المخابرات الإسرائيلية الملاحقة عرب 48 الذين يسافرون للقتال في سوريا.

التعليق