الحكومة: لا صحة لبيع نفط "داعش" في الأردن

تم نشره في الجمعة 5 أيلول / سبتمبر 2014. 11:00 مـساءً
  • وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني - أرشيفية

تغريد الرشق ورهام زيدان

عمان- نفت الحكومة على لسان وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني نفيا قاطعا صحة ما تداولته تقارير إعلامية أمس، عن استيراد الأردن للنفط من تنظيم الدولة الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش"، فيما أكد وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور محمد حامد أن مستوردات المملكة النفطية تأتي فقط من السعودية.
وعبر المومني عن أسف الحكومة حيال هذه التقارير، التي وصفها بأنها "تعتقد أن الأردن يستهلك النفط الذي ينتجه داعش".
وشدد على موقف الأردن الراسخ بالوقوف في وجه "الإرهاب"، بقوله "موقفنا راسخ بالوقوف في وجه الإرهاب ومحاربته، فكيف نتعامل معه؟".
وكان تقرير لمحطة إخبارية أميركية ادعى أن "داعش ينتج عشرات الآلاف من براميل النفط يوميا، وأنه يبيع البرميل الواحد بأربعين دولارا، وأن هذا النفط يجري استهلاكه في الأردن وتركيا وسورية".
من جهته، أكد وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور محمد حامد أن مستوردات المملكة لتغطية احتياجاتها النفطية تتم من خلال شركة أرامكو السعودية، وهو ما أكده أيضا الرئيس التنفيذي لشركة مصفاة البترول الأردنية المهندس عبدالكريم العلاوين بقوله "لم يرد إلى المصفاة نفط إلا من السعودية"، مضيفا أن صادرات العراق النفطية إلى الأردن "متوقفة منذ الشهر الأخير من العام 2013".
وقال حامد "لا يحق لأي جهة أردنية أن تستورد النفط غير مصفاة البترول الأردنية، والذي يتم توريده حاليا من خلال شركة أرامكو السعودية، حيث يبلغ مجموع مستوردات المملكة نحو 25 مليون برميل سنويا".
من جهته، أيد رئيس لجنة الطاقة النيابية جمال قموه ما طرحه المومني وحامد حول "عدم دقة المعلومات الإعلامية المتسربة والتي تتحدث عن استيراد المملكة للنفط من داعش".

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »غريب (د.سامر)

    السبت 6 أيلول / سبتمبر 2014.
    هنا يقول الوزير ان مستوردات النفط هي فقط من السعودية لكن الغريب انه عند وضع تسعيرات المشتقات النفطية قالوا ان النفط يأتي من مكان بعيد ﻻ ادري كانه ماليزيا او هونغ كونغ وقالوا هناك كلفة النقل للعقبة ووووووو؟؟؟؟؟