مراد يدعو لتشاركية تُجيّر فرص العمل لصالح الأردنيين

تم نشره في السبت 6 أيلول / سبتمبر 2014. 12:55 مـساءً - آخر تعديل في السبت 6 أيلول / سبتمبر 2014. 01:03 مـساءً
  • (أرشيفية)

عمان- دعا رئيس غرفة تجارة عمان عيسى حيدر مراد الى تشاركية اكبر بين القطاع التجاري ووزارة العمل لتجيير فرص العمل التي يستحدثها القطاع لصالح الأيدي العاملة الأردنية التي تعاني منافسة غير عادلة من نظيرتها الوافدة وبخاصة السورية.

واكد مراد حرص القطاع التجاري على تشغيل الايدي العاملة المحلية ومنحها الأولوية بالتشغيل انطلاقا من دوره الوطني للمساهمة في معالجة مشكلتي الفقر والبطالة، مشيرا الى أن دخول اللاجئين السوريين لسوق العمل المحلية زاد من حدة الاختلالات التي يعاني منها السوق اصلا.

وطالب في بيان صحفي اليوم السبت بتيسير عمل القطاع الخاص بخاصة التجاري باعتباره المشغل الاساسي للأيدي العاملة، مشيرا الى ان عدد العاملين في القطاع التجاري والخدمي زاد خلال العام الماضي على 380 الف عامل وعاملة يشكلون 5ر38 بالمئة من اجمالي العاملين بالمملكة.

وقال مراد ان غرفة تجارة عمان حريصة على تنظيم سوق العمل وتنفيذ البرامج التدريبة الهادفة لتشغيل الباحثين عن العمل من الاردنيين في الشركات العاملة وزيادة نسبتهم في مجمل القطاعات ومن ضمنها القطاع التجاري.

واضاف أن قضايا العمل والاستخدام والتشغيل تؤثر على الأداء الاقتصادي للشركات والمؤسسات وعلى بيئة ومناخ الاستثمار في الأردن، من حيث تحسين قدرته التنافسية على جذب الاستثمار على المستويين الإقليمي والدولي، لافتا الى ان تسرب اللاجئين السوريين الى سوق العمل أدى الى تخفيض الأجور نظراً لأنهم يقبلون بأي أجر مقابل حصولهم على فرصة العمل إضافة الى نشوء أزماتٍ اجتماعيةٍ خصوصاً في المحافظات والمدن التي تعتبر مناطق تجمع لهؤلاء اللاجئين.

واشار الى ان قرار مجلس الوزراء القاضي بالسماح باستقدام العمالة السورية إلى الأردن، بنسبة 30 بالمئة يخص فقط المستثمرين السوريين الذين سينقلون مصانعهم من سورية الى المملكة بنسبة قد تصل الى 60 بالمئة لاستثماراتهم في المناطق النائية.

واوضح ان مكتب العمل الذي افتتحته الغرفة بمقرها بموجب اتفاقية مع وزارة العمل يسعى الى تسهيل حصول شركات ومؤسسات القطاع التجاري بالعاصمة على الخدمات اللازمة لها من وزارة العمل بالإضافة الى التعريف بفرص العمل المتاحة في هذه الشركات والمؤسسات.-(بترا) 

التعليق