فلاشينغ ميدوز

سيرينا تلاقي فوزنياكي في المشهد الأخير

تم نشره في الأحد 7 أيلول / سبتمبر 2014. 12:00 صباحاً
  • الأميركية سيرينا ويليامز توجه كرة نحو ملعب الروسية ايكاترينا ماكاروفا - (أ ف ب)

نيويورك- باتت الأميركية سيرينا ويليامز المصنفة أولى على بعد خطوة واحدة من لقبها الثامن عشر في بطولات الغراند سلام لكرة المضرب ببلوغها نهائي فلاشينغ ميدوز الأميركية بسهولة تامة إثر فوزها على الروسية ايكاترينا ماكاروفا السابعة عشرة 6-1 و6-3.
وتلتقي سيرينا في مباراة القمة مع صديقتها الدنماركية كارولين فوزنياكي العاشرة التي فازت على الصينية شواي بينغ 7-6 (7-1) و6-3 ثم بالانسحاب بسبب شد عضلي.
ولم تجد الاميركية بطلة النسختين الاخيرتين صعوبات تذكر في الفوز على ماكاروفا في نحو ساعة، وهي أفضل نتيجة لسيرينا في بطولات الغراند سلام هذا العام حيث فشلت حتى في الوصول إلى الأدوار النهائية في ملبورن الأسترالية ورولان غاروس الفرنسية وويمبلدون الانجليزية، لكنها حققت نتائج جيدة في الدورات الأخرى وأحرزت خمسة ألقاب، وقالت سيرينا: “في بداية الأسبوع لم أكن واثقة تماما من انني سأصل إلى هذه المرحلة”، مضيفة “لقد بذلت جهدا كبيرا لبطولة ويمبلدون (خرجت من الدور الثالث) وصدمت لعدم فوزي باللقب فيها، ولكنني الآن بدأت احصد ثمار العمل الذي قمت به”.
وتسعى سيرينا ويليامز إلى إحراز اللقب الثامن عشر في البطولات الكبرى ومعادلة رقم مواطنتيها كريس ايفرت ومارتينا نافراتيلوفا، وعن المباراة النهائية قالت الأميركية: “ستكون مباراة متقاربة لأن كارولين تعرف أسلوبي جيدا، فكل لاعبة تريد الفوز باللقب حتى وإن كنا صديقتين”.
من جهتها، عادت فوزنياكي المصنفة أولى في العالم سابقا إلى المباريات النهائية في بطولات الغراند سلام للمرة الأولى منذ 2009 بعد أن سيطرت على مجريات مباراتها مع الصينية شواي بينغ حتى قبل انسحاب الأخيرة بسبب تشنجات عضلية.
وخرجت الصينية من الملعب باكية على كرسي متحرك بعد أن فشلت في اكمال المباراة اثر تدخل المعالج الفيزيائي.
وطالت فترة التوقف بعد طلبت بينغ الطبيب المعالج، ما دفع بالدنماركية إلى الاستفسار عن الأمر من دون أن تغفل الحفاظ على جهوزيتها البدنية عبر الارسالات بانتظار عودة الصينية، لكن حكم الكرسي ما لبث أن أعلن انسحابها لعدم تمكنها من اكمال المباراة.
وقالت فوزنياكي: “أشعر بالأسف حيال بينغ لأنها لعبت بشكل جيد، وآمل ان تكون بخير”، مضيفة “من الصعب مشاهدة اللاعبة المنافسة في هذه الحال لأنني أردت أن تنتهي المباراة بطريقة طبيعية”.
وتقدم الدنماركية عروضا قوية في هذه البطولة، وسبق ان تغلبت على الروسية ماريا شارابوفا المتوجة بخمسة القاب في الغراند سلام في الدور الرابع.
وهي المرة الاولى التي تصل فيها فوزنياكي إلى نهائي إحدى البطولات الأربع الكبرى منذ خسارتها في البطولة الأميركية بالذات امام البلجيكية كيم كلايسترز العام 2009، كما انها أفضل نتيجة تحققا فوزنياكي في الغراند سلام منذ فلاشينغ ميدوز 2011 عندما بلغت الدور نصف النهائي قبل أن تخسر أمام سيرينا ويليامز. -(أ ف ب)

التعليق